نواكشوط,  27/09/2017  -  بدأت اليوم الأربعاء بالمعهد التربوي الوطني في نواكشوط أعمال ورشة للمصادقة على الوحدات التي تمت مراجعتها سنة 2017 حول تدريس المفاهيم المتعلقة بالانتانات المنتقلة عن طريق الجنس وفيروس السيدا على مستوى التعليم الأساسي والثانوي ، وتنظم هذه الورشة التى تدوم يومين من طرف وزارة التهذيب الوطني.

وأكدت الأمينة العامة للوزارة التهذيب الوطني السيدة أمعيزيزه بنت محفوظ ولد كربالي أن صحة الطفل ومحيطه المدرسي والعائلي تتصدرأولوية اهتمامات فخامة رئيس الجمهوريةالسيد محمد ولد عبد العزيز حيث عملت الحكومة على تنفيذ استراتيجيات صحية وتربوية أدت إلى تحسن أداء القطاعات المعنية بهذا المجال.

واضافت أن إعداد برنامج للوقاية من السيدا لا يستهدف فقط التلاميذ والمدرسين وعمال التأطير ورابطات أباء التلاميذ والنقابات بل يسعى أكثر من ذلك إلى أحداث نقلة نوعية في التحسيس الجاد بمخاطر هذا الداء العضال كما سيمكن برنامج الوقاية من خلال أنشطة تكوينية دعم إقامة نوادي للصحة المدرسية في جميع المؤسسات التربوية.

وأوضحت ان قطاعها تمكن في هذا السياق من تحسيس الأسرة التربوية بخطورة وباء فقدان المناعة المكتسبة " السيدا" ووضع الأشخاص المصابين في الظروف النفسيةالملائمة للاندماج الاجتماعي ومنحهم التغطية الصحية والمادية اللازمة.

وجرى افتتاح اشغال الورشة بحضور ألامناء العامين لبعض القطاعات المعنية ومنسق البرنامج الوطني لمكافحة السيدا والمدير العام للمعهد التربوي الوطني.
آخر تحديث : 27/09/2017 13:17:18

الشعب

آخر عدد : 11318

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية