جنيف ,  13/09/2017  -  ألقى مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني السيد الشيخ التراد ولد عبد المالك اليوم الأربعاء بجنيف كلمة أمام الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان.

وتعرض السيد المفوض في هذه الكلمة إلى الأشواط الهامة التي قطعتها بلادنا في مسيرة بناء دولة القانون، وما تقتضيه من ترقية وحماية حقوق الإنسان وتكريس العدل والإنصاف، والقضاء على مختلف أسباب التمييز والتفاوت بين المواطنين.

وفي هذا السياق جدد السيد المفوض الإرادة القوية للحكومة الموريتانية في المضي قدما في التعاون مع مختلف هيئات وآليات حقوق الإنسان في إطار يحكمه التحلي بالمسؤولية والموضوعية وتمحيص المعلومة واليقظة الدائمة تجاه الادعاءات الزائفة التي يروجها المتربصون بوحدة شعبنا وتماسكه.

ومن الجدير بالذكر أن بلادنا تشارك في هذه الدورة بوفد هام يترأسه مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني ويضم إلى جانبه السفيرة الموريتانية في جنيف ومستشاري الوزير الأول المكلفين بحقوق الإنسان والاتصال.

آخر تحديث : 13/09/2017 09:51:16

الشعب

آخر عدد : 11302

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية