نواكشوط ,  16/08/2017  -  أشرف وزير الشباب والرياضة السيد محمد ولد جبريل زوال اليوم الاربعاء، في دار الشباب بحي الترحيل في مقاطعة توجنين على تدشين مركز استماع للشباب ستماع عن بعد بولاية نواكشوط الشمالية منجز من طرف مشروع مكافحة التطرف لدى الشباب وترقية المواطنة في موريتانيا بالتعاون مع اليابان وبرنامج الامم المتحدة للتنمية.

وأكد الوزير في كلمة بالمناسبة، أن تدشين هذه المنشأة الجديدة في هذا المكان بالذات يعتبر لبنة تنضاف إلى جهود القطاع المبذولة بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى مواكبة الشباب وإدراجه بشكل فعال في عملية البناء الوطني، والعمل على إبعاده من مخاطر التطرف والإرهاب وتعاطي المخدرات وكل المسلكيات الشاذة.

وأوضح أن القطاع في إطارتنفيذه للاسترا تيجية الوطنية للشباب والرياضة والترفيه للفترة مابين 2015- 2020 قام حتى الان بانجاز جملة من المشاريع الهادفة إلى التخفيف من حدة البطالىة لدى الشباب وخلق فرص عن طريق الدعم المادي والمعنوي للمنظمات والجمعيات الشبابية لتمكينها من الوفاء بالتزاماتها في تحريك الساحة الشبابية من خلال تنظيم أنشطة شبابية ورياضية.

وأثنى على الدعم الذي يتلقاه القطاع من شركائه في التنمية خاصة اليابان وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية.

ومن جانبه قال السفير الياباني سعادة السيد هيستيغي شيميزي إن راديكالية الشباب تشكل تهديدا للعالم أجمع بما في ذلك منطقة الساحل، مبينا أن قوة الشباب واندفاعه ضروريان للتمنية الاقتصادية في كل بلد.

وأكد ممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية في نواكشوط السيد ماريو سامجا أن هذا المركز سيمكن من إسداء خدمات مختلفة مثل التكوين في المعلوماتية والولوج إلى خدمات الأنترنت عن طريق خط متخصص، معربا عن استعداد البرنامج لمواكبة أهداف الحكومة الموريتانية الرامية إلى التنمية المستدامة.

جرى حفل التدشين بحضور مستشار والي ولاية نواكشوط الشمالية السيد محمد ولد سيداتي، وحاكم مقاطعة توجنين السيد محمد المختار ولد محمد محمود، والسلطات الإدارية والأمنية في المقاطعة.
آخر تحديث : 16/08/2017 22:04:22

الشعب

آخر عدد : 11302

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية