نواكشوط,  16/08/2017  -  بدأت اليوم الأربعاء في نواكشوط، أعمال ورشة حول المصادقة على الاستراتيجية الوطنية لتطوير زراعة الخضروات في بلادنا، منظمة من طرف وزارة الزراعة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة" الفاو".

وتجمع هذه الورشة التي تدوم يوما واحدا، القطاعات العمومية المعنية والتعاونيات الزراعية والنسوية المهتمة بزراعة الخضروات والمؤطرة والمدعومة من قبل منظمة الفاو والشركاء في التنمية .

وأوضح الأمين العام لوزارة الزراعة السيد أحمدو بوه في كلمة بالمناسبة أن القطاع الزراعي يحتل موقعا متقدما في خيارات الحكومة وبرامجها المختلفة الهادفة إلى توفير الأمن الغذائي وتحقيق العيش الكريم للمواطنين في الوقت الذي تتراجع فيه المساحات الصالحة للزراعة على المستوى العالمي.

وقال إن قطاع الزراعة يعكف ضمن الجهود المبذولة من قبل الحكومة بتعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، على تذليل الصعاب أمام المنتجين الزراعيين لتمكينهم من الحصول على المقومات والوسائل الضرورية لعملية الانتاج، مبرزا أن تلك الجهود مكنت من تحقيق نتائج معتبرة في مجال زراعة الارز، المحصول الرئيسي للبلد ، حيث بلغت المساحة المستغلة خلال الحملة الزراعية لموسم 2015-2016 44753 هكتار وصل الانتاج فيها الى 221782 طنا.

وقال ان الجهود المبذولة لتطوير زراعة الخضروات في موريتانيا مكنت من استغلال 3740 هكتارا خلال الموسم الشتوي الماضي في حين لم تكن المساحة المستغلة لها تتجاوز2500 هكتار في أحسن الحالات في السنوات الماضية، مبينا أن الغرض من هذه الاستراتيجية هو سد النقص المسجل في شبه قطاع الخضروات من خلال وضع أسس لازمة لتطويرها.

بدوره أشار الدكتور أتمان مرافلي، ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في موريتانيا إلى أنه رغم كل الصعاب يبقى إنتاج الخضروات يمثل مقدرات هامة في القطاع المروي على مستوى ضفة النهر و المناطق الواحاتية، موضحا أن اعداد الاستراتيجية الوطنية لتطوير زراعة الخضروات سيساعد على تنفيذ التوجهات المحددة من قبل استراتيجية تنمية القطاع الريفي بشكل عام وتنمية زراعات الخضروات بشكل خاص .

وأكد أن منظمة الفاو ظلت دائما تدعم تطوير زراعة منافسة ومستدامة مع الاخذ بعين الاعتبار انشغالات المزارعين بما فيهم صغار المزارعين ولن تدخر أي جهد للاسهام في جعل هذه الاستراتيجية عملية انسجاما مع استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك.

وأوضح المنسق الوطني لبرنامج الدعم الفني في مجال الزراعة السيد خطري ولد العتيق في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء على هامش هذا اللقاء ان الهدف من هذه الاستراتيجية هو وضع آلية توفر العناصر الاساسية التي تمكن من تطوير نشاط الخضروات وضبط المتدخلين فيه ووضع سياسات ملائمة لاستمراريته وديمومته من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الخضروات.

وأضاف أن وضع هذه الاستراتيجية يأتي في وقت أثبت فيه نشاط انتاج الخضروات جدارته في توازن المنتوج الوطني ويظهر ذلك جليا من خلال المبالغ الكبيرة الموجهة لاستيراد الخضروات.

ونبه إلى أن" ولاية اترارزة تعتبر خزانا رئيسا لزراعة الخضروات وانتاجها،حيث تغذي سوق العاصمة نواكشوط وبعض الاسواق المحلية في الولايات المجاورة، والعمل على توفير مدخلات مدعومة لصالح منتوج الخضروات ووضعت ضوابط للموردين تمكن المنتجين المحليين من تسويق منتجاتهم بدون منافسة وذلك من خلال تطبيق سياسة حماية المنتوج الوطني".

وجرى افتتاح الورشة بحضور الأمينين العامين لوزارتي الداخلية واللامركزية والمياه والصرف الصحي.
آخر تحديث : 16/08/2017 15:14:43

الشعب

آخر عدد : 11342

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية