نواكشوط,  01/09/2019
دشن وزير التشغيل والشباب والرياضة السيد الطالب ولد سيد أحمد اليوم الأحد وسط مدينة كيفه دار الشباب الجديدة التي تضم عدة مكاتب و قاعات للعروض بمعايير عصرية إضافة لملعب لكرة السلة و مرافق عمومية.

وتم انجاز هذا المرفق العمومي الهام، الذي بلغت تكلفته 147 ألف أورو ( أي ما يقارب 6,2 مليون أوقية جديدة)، من طرف مشروع الوقاية من النزاعات وترقية حوار الثقافات التابع لوزارة التشغيل والشباب والرياضة بدعم من الاتحاد الأروبي.
وعقد الوزير بعد ذلك اجتماعا ضم الفاعلين المحليين من ممثلي الأندية الرياضية و الهيئات الشبابية تطرق فيه للتصورات العامة للنهوض بقطاع الشباب والرياضة مبرزا أهمية التشاور مع المعنيين من أجل وضع خطة متكاملة للرفع من مستوى القطاع .

وأكد أن الحكومة الموريتانية تولي عناية كبيرة للشباب باعتباره ركيزة التنمية الأولى مشيرا إلى أن برنامج القطاع يمنح الأولوية لتشغيل الشباب و خصوصا الذين لم يحظو بتعليم يتيح لهم الحصول على شهادات .
وللتذكير فإن مشروع الوقاية من النزاعات وترقية الحوار بين الثقافات ممول بمبلغ إجمالي يصل 6 ملايين أورو أي ما يعادل 250 مليون أوقية جديدة.

يدخل هذا المشروع في إطار الشراكة بين موريتانيا والإتحاد الأوروبي وتتولى تنفيذه وزارة التشغيل والشباب والرياضة في فترة ما بين 2015 و 2019.

ويأتي بناء دار الشباب بكيفة ضمن أهداف المشروع لتطوير توفير الخدمات الموجهة للشباب عبر خلق فضاءات للتبادل والترفيه.

جرت هذه الأنشطة بحضور والي لعصابه المساعد الوالي وكالة السيد محمد الأمين ولد أحمدو و حاكم كيفه المساعد و ممثل مندوبية الاتحاد الأوروبي في موريتانيا و رؤساء المصالح الجهوية والأمنية بالولاية .
آخر تحديث : 02/09/2019 20:59:00

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية