نواكشوط,  08/08/2017  -  تم صباح اليوم الثلاثاء بقاعة الاجتماعات بوزارة الصيد والاقتصاد البحري بنواكشوط الإعلان عن الانطلاقة الرسمية لمشروع تحسين مصايد الأسماك السطحية بموريتانيا.

ويهدف هذا المشروع الممول من طرف المجموعة الفرنسية الدولية "الفيا" والقطاع الخاص الموريتاني إلى ترقية وصيانة الصيد السطحي في موريتانيا ودعم وترشيد عمليات الاصطياد لتتماشى مع المستوى العالمي للحكامة في هذا المجال .

وأكد وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد اشروقه في كلمة بالمناسبة أن هذه الانطلاقة ستمكن المشاركين من تدارس التقرير المتعلق بتحديد الأولويات التي تمكن من النهوض بهذه المصايد حسب النظم المعمول بها كمؤشر مرجعي ،مشيرا إلى أن هذا التقرير يقدم كذلك خطة العمل المقررة في مجال اصطياد صغار الأسماك السطحية في موريتانيا.

وأضاف أن قطاع الصيد وطبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادفة إلى استغلال مستديم للثروة السمكية قام بإعداد الإجراءات القانونية والتنظيمية الكفيلة باستصلاح ثرواتنا البحرية بما في ذلك مخططات تنمية الصيد السطحي التي هي قيد الانجاز بالتعاون مع شركائنا في التنمية.

وأشار إلى أن كل هذه الإجراءات تأتي خدمة لأهداف الإستراتيجية الوطنية للتسيير المسؤول والتنمية المستدامة في مجال الصيد والاقتصاد البحري في الفترة مابين2015 و2019.

واستعرض وزير الصيد والاقتصاد البحري ما توليه موريتانيا للشفافية وهو ما تجلى في نسب الحكامة التي حققتها البلاد سنة 2016 والتي بلغت نسبة 5ر0وهي أعلى نسبة محققة في شبه المنطقة. وتوجه بجزيل الشكر وخالص الامتنان للقائمين على هذا المشروع الذي يدخل في إطار التشاور بين القطاع العام والخاص مبرزا دعم الوزارة الكامل للمشروع من اجل نجاحه .

وجرت وقائع انطلاقة المشروع بحضور الأمينة العامة لوزارة الصيد والاقتصاد البحري السيدة خديجه بنت بوكه والعديد من المسؤولين المركزيين وممثلين عن القطاع الخاص في موريتانيا.

آخر تحديث : 08/08/2017 15:03:03

الشعب

آخر عدد : 11322

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية