نواكشوط,  05/08/2017  -  انطلقت صباح اليوم السبت على تمام السابعة صباحا وعلى عموم التراب الوطني عملية التصويت على التعديلات الدستورية المقترحة على استفتاء الخامس اغسطس الجاري.

وتتعلق التعديلات المقترحة بإدخال تحسينات على العلم الوطني و إلغاء مجلس الشيوخ ، و إنشاء مجالس جهوية لمتابعة تنفيذ المشروعات التنموية للسكان في الولايات الداخلية، وتجميع مؤسسات المجلس الاسلامي الاعلى ووسيط الجمهورية والمجلس الاعلى للفتوى والمظالم في مؤسسة واحدة، وإضافة البيئة الى المجلس الاقتصادي والاجتماعي .

وشهدت مكاتب التصويت في العاصمة ومختلف ولايات الوطن ومنذ الساعات الاولى لصباح اليوم اقبالا كبيرا من طرف الناخبين الذين اصطفوا في طوابير طويلة في انتظار التمكن من اداء واجبهم المدني.

وفي مدينة نواكشوط، اقبل المواطنون في ولاياتها الثلاث صباح اليوم السبت على مراكز الاقتراع للتعبير عن موقفهم من التعديلات الدستورية من خلال الإدلاء بأصواتهم.

واكد عدد من المواطنين في لقاءات مع فريق الوكالة الموريتانية للأنباء الذي قام بجولة في مختلف أنحاء العاصمة عن ارتياحهم لسير العملية والظروف التي تكتنفها.

وشملت هذه الجولة مراكز الاقتراع المفتوحة بثانوية تفرغ زينة ومدرسة ابن سينا بنفس المقاطعة وثانوية السبخة ومدرسة نسيبه بالميناء والمدرسة رقم واحد بتن اسويلم .

وفي مختلف هذه المحطات ثمن المواطنون جو الطمأنينة والسكينة التي يكتنف عملية الاقتراع والوسائل المعبأة من أجل أن تتم بسلاسة ويسر وشفافية.
آخر تحديث : 05/08/2017 18:17:37

الشعب

آخر عدد : 11322

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية