سياسة

الحركة الشبابية لموريتاتيا المستقبل تنظم مهرجانا لدعم الاصلاحات الدستورية في توجنين

نواكشوط ,  03/08/2017
نظمت الحركة الشبابية لموريتانيا المستقبل الليلة البارحة مهرجانا تحسيسيا في مقاطعة توجنين لدعم الاصلاحات الدستورية التي سيجرى الاقتراع عليها بعد غد السبت على عموم التراب الوطني.

وفي كلمة له بالمناسبة قال مساعد منسق حملة توجنين الامين التنفيذي المكلف بالرقابة والتقييم في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الدكتور محمد المختاروالد سيدي محمد ولد الناه أن هذا الحشد المتميز كما وكيفا من الشباب يبرهن على ادراكه لما لهذه الاصلاحات الدستورية من اهمية ودور في إشراكه بشكل فعال في عملية البناء الوطني من خلال المجالس الجهوية المقرر انتخابها في الولايات لتسير الشؤون المحلية تخطيطا وتنفيذا.

واضاف أن هذه الاصلا حات لم تأت من فراغ وإنما جاءت ثمرة حوار شامل بين احزاب الاغلبية واحزاب المعارضة البناءة ومنظمات وهيئات المجتمع المدني ،مكنهم هذا الحوار من التوقيع على مخرجات تضمنتها هذه الاصلاحات الدستورية.

ودعا الشباب بشكل خاص والمجتمع الموريتاني بشكل عام وخاصة ساكنة توجنين إلى التصويت على هذه التعديلات بنعم والمشاركة بكثافة في مهرجان التحدي الذي سيترأسه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم في ساحة المطارالقديم.

ومن جانبه ثمن رئيس حركة شباب موريتانيا المستقبل عضو المجلس الاعلى للشباب الدكتور لمرابط عيسى باب إشراف طاقم منسقية حملة توجنين على هذا المهرجان الذي يقدم صورة حقيقية لموريتانيا المتصالحة مع ذاتها ، مبرزا دور شباب شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة في التعبئة للتصويت على الاصلاحات الدستورية خاصة على مستوى مقاطعة توجنين.

واعرب اعضاء طاقم الحملة وممثلي منظمات المجتمع المدني والشباب في مداخلاتهم عن اهمية التصويت بنعم على هذه التعديلات باعتبارها تجسد المصلحة العامة للشعب الموريتاني.
آخر تحديث : 03/08/2017 11:57:09