سياسة

حزب الوئام الديمقراطي ينظم مهرجانا شعبيا لدعم التعديلات الدستورية

نواكشوط,  02/08/2017
نظم حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي مساء اليوم الاربعاء في نواكشوط مهرجانا شعبيا حاشدا لدعم التعديلات الدستورية المقترحة في استفتاء الخامس من شهر اغسطس 2017.

وأبرز رئيس حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي السيد بيجل ولد حميد، أن حزب الوئام الذى يمثل المعارضة الوطنية المسؤولة اخذ على عهده التوصيت على هذه التعديلات مجتمعة ودون استثناء.

وبين أن التغيير المقترح على العلم يمثل العرفان بالجميل للمقاومة الموريتانية العسكرية والثقافية والدينية، مبرزا ان حزب الوئام يضم كل الموريتانيين ويهتم بتثمين الوحدة الوطنية.

وأشار الى ان المتاجرين بالوحدة الوطنية يحاولون ان يفرقوا بين القومية الواحدة لكن هذا لن ينجح لان موريتانيا تضم اربع قوميات يجمعها الدين الاسلامي.
وبدوره أكد وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد اجاي، المنسق الجهوي للحملة على مستوى نواكشوط في كلمة بالمناسبة ان مستوى الحضور يعكس الاهتمام بالاصلاحات الدستورية المقترحة.

واضاف ان هذه الاصلاحات الدستورية المقترحة في استفتاء السبت القادم قد تولى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز شرح مضامينها خلال زياراته للولايات الداخلية وسيتم شرحها اكثر خلال مهرجان نواكشوط يوم غد الخميس.

ودعا الى دعم هذا المشروع من اجل مواكبة ورشات البناء الجارية، مبرزا أن المشاركة الواسعة من طرف المواطنين سيدل على تقدير وتثمين هذه الانجازات.

وقال: "ان معنى هذه التعديلات مهم لكونها نتيجة حوار سياسي بين الطبقة السياسية وهو ما يمثل اسلوبا مشتركا للطبقة السياسية سيمكنها من حل كل مشاكل موريتانيا".



وجرى المهرجان بحضور رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الاستاذ سيدى محمد ولد محم، ووزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة السيدة ميمونه محمد التقى، منسقة الحملة على مستوى تفرغ زينه ووزيرة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السيدة آوا الشيخ سيديا تانديا وعدد من احزاب الاغلبية والمعارضة المحاورة، وحاكم المقاطعة وعمدتها.
آخر تحديث : 03/08/2017 10:57:37