سياسة

الموريتانية للنسيج وشبكة التعاونيات التابعة لها تنظم حفلا داعما للتعديلات الدستورية

انواكشوط,  02/08/2017
نظمت الموريتانية للنسيج زوال اليوم الأربعاء بمقرها في مقاطعة لكصر حفلا اعلنت خلاله شبكة التعاونيات التابعة لها دعمها للتعديلات الدستورية المقترحة في استفتاء الخامس من شهر أغسطس الجاري.

وشكرت وزيرة البيطرة السيدة فاطم فال بنت اصوينع ، منسقة الحملة على مستوى مقاطعة لكصر القائمات على هذه المبادرة، مشيرة الى انها سعيدة اليوم بوجودها في الموريتانية للنسيج التي تمارس عملها منذ الستينيات ولا تزال صامدة ومصممة على مزيد من العمل ،وهو عمل يدوي تقليدي وحديث تقوم به المرأة الموريتانية ،مضيفة أن رئيس الجمهورية مهتم بتطوير العمل النسوي وكل مامن شأنه أن يقدم المرأة الموريتانية .

ودعت الى الحضور بكثرة لمهرجان التحدي الذي سيترأسه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في مقاطعة لكصر ، مبينة أن المرأة الموريتانية تمثل 50 بالمائة من الناخبين في لكصر.

وبدورها أوضحت السيدة فيفي بنت افيجي ، الرئيسة المديرة العامة للموريتانية للنسيج أن هذه الهيئة النسائية التي انشئت سنة 1962 وبرعت فيها المرأة الموريتانية حصلت على عدة ميداليات ذهبية ، كما أنها تغطي كل ولايات الوطن من منتوجها.

واضافت أن الاصلاحات الدستورية المقترحة ضرورية ومهمة بالنسبة للشعب الموريتاني وأن الإنجازات الكبيرة التي تحققت للبلد لا يمكن إنكارها فهي ماثلة أمام أعين الجمبع مثل تنظيم الوثائق المدنية وزيادات الرواتب وعلاوات السكن.

أما السيدة مكبولة بنت احمدو بمب، مسؤولة التعاونيات فقد عبرت عن دعم التعاونيات للتعديلات الدستورية وثمنت الانجازات التي أنجزها النظام خاصة حرية التعبير وإذاعة القرآن الكريم وقناة المحظرة وتكريم العلماء واستعادة دور الشناقطة التاريخي وبناء مطارنواكشوط الدولي وتحسين الوضعية الصحية وغيرها من الإنجازات الهامة.

جرى الحفل بحضور وزيرة التجارة والصناعة والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس، وحاكم مقاطعة لكصر وعمدة بلديتها.
آخر تحديث : 02/08/2017 20:21:11