سياسة

تنظيم مهرجانين في بلديتي ايرا امبار و جلوار بولاية لبراكنه دعما للاصلاحات الدستورية

آلاك ,  02/08/2017
احتضنت بلدية ايرا امبار التابعة لمقاطعة بابابى مساء امس مهرجانا شعبيا لدعم الاصلاحات الدستورية التي سيتم التصويت عليها يوم 5 اغسطس الجاري .

و تراس المهرجان وزير التعليم العالي والبحث العلمي منسق الحملة على مستوى ولاية لبراكنه الكتور سيدي ولد سالم الذي دعا السكان الى لتصويت بكثافة لصالح التعديلات الدستورية وذلك ردا للجميل على ما تحقق من انجازات لصالح المقاطعة على العموم والبلدية بشكل خاص، مستعرضا باسهاب مرامي واهداف الاصلاحات الدستورية التي تهدف بالاساس الى ترسيخ الديمقراطية وتعزيز الوحدة الوطنية.

اما منسقة الحملة على مستوى مقاطعة بابابى السيدة فاطم حبيب فبينت ان توافد السكان على هذا المهرجان بهذه الحجم يعبر عن التعلق بالمنهج الذي يسير عليه رئيس الجمهورية مستعرضة الانجازات التي تحققت خلال السنوات القليلة الماضية في مختلف مناطق وخاصة في ولاية لبراكنه وحثت سكان البلدية على العمل الجاد والمكثف من اجل تحقيق نسبة مشاركة عالية .

واكد عمدة بلدية ايرا امبار السيد ممادو عبد الله جنغ تعلق الساكنة برئيس الجمهورية ونهجه وهو ما يدفعهم للتصويت بنعم يوم 5 اغسطس.

وكان المنسق مرفوقا خلال هذه الجولة بوالي لبراكنه السيد عبد الرحمن ولد محفوظ ولد خطري وحاكم مقاطعة بابابى السيد مختار امبارك ولد احمد الشيخ.

كما احتضنت بلدية جلوار مهرجانا جماهيريا مساء امس تراسه منسق الحملة على مستوى مقاطعة آلاك السيد محمد محمود ولد جعفر.

وشكر منسق الحملة الجماهير التي حضرت هذا المهرجان و الذي يعبر عن تعلقهم بالخيارات الوطنية مستعرضا المحاور الاساسية للاصلاحات الدستورية ومطالبا ساكنة البلدية بالتصويت بنعم على هذه الاصلاحات التي ترسخ دولة القانون وتطور الحكامة السياسية وتعزز التنمية في البلاد من خلال الغاء مجلس الشيوخ وانشاء مجالس جهوية وجمع العديد من المؤسسات في مؤسسة واحدة ترشيدا للنفقات.

وكان عمدة بلدية جلوار السيد محمد ولد ابهم قد تحدث قبل ذلك مثمنا ما تحقق من انجازات في هذه المنطقة وهو ما سينعكس حتما خلال تصويتهم في الاقتراع القادم.
آخر تحديث : 02/08/2017 14:52:32