سياسة

تنظيم عدة مهرجانات في مقاطعة عرفات دعما للاصلاحات الدستورية

نواكشوط,  02/08/2017
احتضنت مقاطعة عرفات الليلة الماضية عدة تجمعات دعما للاصلاحات الدستورية نظمتها مبادرة نبلاء وانصار المشروع الوطني، ومبادرة ملتقى الأوفياء والوفاء والاعتراف بالجميل بحضور منسقة حملة الاستفتاء الدستوري على مستوى مقاطعة عرفات الوزيرة الأمينة العامة للحكومة السيدة زينب بنت اعل سالم.

وابرز منسق الحملة على مستوى نواكشوط وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد اجاي أمام تجمع انصار المشروع الوطني أهمية هذه الاصلاحات الدستورية التي جاءت ثمرة لحوار شامل ضم أطياف النخبة السياسية للبلد وخاصة الأغلبية الرئاسية والمعارضة المحاورة .

وأوضحت رئيسة مبادرة أنصار المشروع الوطني الوزيرة السابقة السيدة مكفولة بنت آكاط في كلمة لها أمام انصار المبادرة أن الاصلاحات المقترحة تؤسس لقيام اقطاب تنموية داخل البلد وذلك من أجل توزيع عادل للثروة بين المواطنين ،كما ستحد من الانفاق العام لك بدمج بعض المؤسسات في مؤسسة واحدة والغاء مجلس الشيوخ الذي عرقل مسار التشريع وحد من ديناميكية العمل الحكومي،.

وطالبت ساكنة مقاطعة عرفات بالتصويت بنعم يوم 5 من غسطس المقبل.

وأمام انصار مبادرة النبلاء ثمن منسق الحملة على مستوى نواكشوط السيد المختار ولد جاي الدور الهام الذي تتطلع به هذه المبادرة الهامة والنشطة والداعمة لجميع محطات الاصلاح التي بدأت منذ وصول فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز إلى السلطة.

واستعرضت منسقة حملة الاستفتاء الدستوري على مستوى المقاطعة المرامي والاهداف التي تتضمنها هذه الاصلاحات الدستورية التي سيتم التصويت عليها في الخامس من اغسطس الجاري والتي تؤسس لحكامة سياسية رشيدة وتضفي على علمنا الوطني بعض التحسينات كي يتماشى مع تضحيات ابطالنا وشهداء مقاومتنا الباسلة ودمج بعض المؤسسات وذلك لترشيد النفقات.

، الامين التنمفيذي لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية النائب السابق اسلامة ولد عبد الله حث انصار مبادرة النبلاء على سحب بطاقات التصويت والحضور مبكرا لأجل اداء واجبهم الانتخابي،

واوضح رئيس مبادرة النبلاء السيد محمد محمود ولد احمد جدو أن هذه العديلات الدستورية تؤسس لقيام موريتانيا جديدة قائمة على الحكامة الرشيدة، موريتانيا موحدة ومزدهرة، مبرزا الانجازات الكبرى التي تحققت خلال هذه الفترة الوجيزة.

وكانت منسقة حملة الاستفتاء الدستوري قد حضرت تجمعا نظمته مبادرة الوفاء ورد الجميل،ثمنت خلاله جهود القائمين على هذه المبادرة ومساهمتهم المتميزة خلال هذه الحملة من خلال التعبئة والتحسيس داخل أحياء المقاطعة،.

وبدورها بينت رئيسة المبادرة العمدة السابقة ورئيسة شبكة النساء المنتخبات محليا السيدة عائشة بنت محمد ولد بدي أن النقلة النوعية والطفرة التي شهدتها البلاد في ظل القيادة النيرة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والاصلاحات الجوهرية المزمع اجراءها كلها أمور تجعل من التصويت بنعم هو الخيار الانسب والامثل من اجل ا ستمرار مسيرة التنمية والنماء.

بعد ذلك زارت منسقة حملة الاستفتاء الدستوري نشاطا منظما من طرف مبادرة ملتقى الاوفياء لأطر ووجهاء أبي تلميت بحي الفلوجة حثت خلاله على رص الصفوف في الايام القليلة والتركيز على سحب بطاقات الناخب والحضور للمهرجان الكبير الذي سيتراسه فخامة رئيس الجمهورية يوم غد الخميس .

وثمن رئيس المبادرة عبد اللطيف ولد محمد العيدي في كلمة له أهمية هذه التعديلات وانعكاساتها الايجابية على مختلف مناطق البلاد حاثا سكان مقاطعة عرفات على التصويت بنعم لصالح هذه التعديلات .

وكانت الوزيرة مرفوقة خلال زيارتها بوالي نواكشوط الجنوبية وحاكم مقاطعة عرفات ورئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية والامين الاتحادي لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية ورئيس القسم بالمقاطعة .

آخر تحديث : 02/08/2017 12:16:37