نواكشوط,  01/08/2017  -  نظمت الليلة البارحة بمقاطعة تفرغ زينه في نواكشوط تظاهرتان انتخابيتان منظمتان من طرف مبادرتين لدعم التعديلات الدستورية المقترحة على استفتاء الخامس أغسطس المقبل.

وتناولت الكلام خلال هاتين التظاهرتين وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة ميمونة محمد التقى منسقة الحملة التحسيسية على مستوى مقاطعة تفرغ زينه فأشادت بجهود القائمين على المبادرتين ودورهما في التعبئة والتحسيس خاصة في هذه المقاطعة.

ودعت المنسقة القائمين عليهما إلى الحضور بكثافة لمهرجان التحدي الذي سيترأسه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز يوم الخميس الثالث من أغسطس الجاري في المطار القديم والإقبال بكثافة كذلك على صناديق الاقتراع في الخامس من نفس الشهر والتصويت بنعم لصالح التعديلات الدستورية.

وأضافت أن إنجاح هذه التعديلات يعنى المزيد من الانجازات والتقدم ورقي البلاد وتقوية تلك القائمة وتحقيق رؤية موريتانيا التي وضع معالمها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

من جهتها ثمنت السيدة النوها بنت عمر ولد عابدين سيدي، رئيسة إحدى المبادرتين إنجازات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وما قام من أجل الرفع من شأن موريتانيا داخليا وخارجيا.

وأضافت أن التعديلات المقترحة ثمرة حوار بين شركاء لا يبحثون إلا عن ما فيه مصلحة العباد والبلاد.

أما السيد سيداتى ولد الخوماني رئيس المبادرة الثانية، فقال إن منتسبي مبادرته يدعمون هذه التعديلات بكل قوة وسيعملون على إنجاحها يوم الخامس أغسطس المقبل.

وتضمنت فعاليات التظاهرتين وصلات غنائية.

وحضر التظاهرتين حاكم مقاطعة تفرغ زينه وعمدتها وطاقم منسقية الحملة بمقاطعة تفرغ زينه.

آخر تحديث : 01/08/2017 15:34:12

الشعب

آخر عدد : 11322

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية