سياسة

تفرغ زينة: تنظيم سهرتين انتخابيتين لدعم التعديلات الدستورية المقترحة

نواكشوط,  31/07/2017
نظمت الليلة البارحة قرب الملعب الاولمبي بمقاطعة بتفرغ زينة في نواكشوط سهرتان انتخابيتان حضرتهما السيدة الأولى السيدة مريم بنت أحمد الملقبة تكبر ووالى نواكشوط الغربية وحاكم تفرغ زينه وعمدتها.

وتميزت السهرتان المنظمتان ضمن الحملة الجارية للإصلاحات الدستورية المقترحة فى اقتراع الخامس من أغسطس القادم، بكلمة لوزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة ميمونة بنت التقي منسقة الحملة على مستوى تفرغ زينه استعرضت فيها انجازات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز منذ توليه مقاليد السلطة خدمة للوطن والمواطن على مختلف الصعد.

وأبرزت المنسقة أهمية الاصلاحات الدستورية المقترحة والدور الذي ستلعبه فى تعزيز مسيرة البلاد السياسية والتنموية.

وأعربت عن تقديرها للقائمين على تنظيم هاتين السهرتين ومستوى المجهود الذى قاموا به من أجل التعبئة والتحسيس بأهمية التعديلات المقترحة .

ودعت الناخبين الى التعرف من الان على مكاتب تصويتهم والاستعداد للمشاركة فى مهرجان التحدي الذى سيترأسه رئيس الجمهورية يوم الخميس القادم بساحة مطار نواكشوط القديم .

وتضمنت السهرتان مداخلات أشاد فيها أصحابها بما حققته البلاد من مكاسب في السنوات الأخيرة على طريق التقدموالازدهار.

وتخللت مختلف فعاليات التظاهرتين المنظمتين من طرف السيد الشيبانى ولد ودادى والسيدة زبيدة بنت البشير، وصلات غنائية قدمتها فرقتا الفنانتين لبابه بنت الميداح وفيروز بنت سيمالى.
آخر تحديث : 31/07/2017 13:58:31