سياسة

تنظيم مهرجان جماهيري في كوبني دعما للإصلاحات الدستورية

كوبني,  31/07/2017
ترأس وزير العدل الاستاذ ابراهيم ولد داداه منسق حملة الاستفتاء الدستوري على مستوى ولاية الحوض الغربي مساء أمس في مدينة كوبني مهرجانا تحسيسيا دعما للتعديلات الدستورية من خلال إبراز مضامينها واهدافها.

وشكر منسق الحملة في مستهل خطابه سكان مقاطعة كوبني على الحضور القوي المكثف لهذا المهرجان الذي يؤكد بوضوح على دعهم اللامشروط للخيارات الوطنية الكبرى التي يتبناها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وتعمل الحكومة على تجسيدها على أرض الواقع.

وتعرض بالتفصيل لمضامين التعديلات الدستورية المقررة في هذا الاستفتاء، مشيرا إلى أنها تنص على إلغاء غرفة مجلس الشيوخ ودمج بعض المؤسسات الدستورية وترشيد المال العام وصيانة وسائل الدولة وإضافة تحسينات على العلم الوطني.

وذكر بأن هذه الاصلاحات الدستورية جاءت ثمرة لحوار وطني شامل شاركت فيه جميع احزاب الاغلبية وبعض احزاب المعارضة، داعيا سكان المقاطعة عموما إلى المساهمة في تعزيز المسار التنموي الذي تسير فيه البلاد من خلال التصويت بنعم على التعديلات الدستورية.

وبدوره حيى منسق الحملة على مستوى مقاطعة كوبني الدكتور عالي ولد اعلاده الجماهير الغفيرة التي جاءت من مختلف بلديات المقاطعة دعما للإصلاحات الدستورية، مطالبا بالعمل على تحقيق أكبر نسبة مشاركة بالتصويت بنعم على هذه الاصلاحات.

ومن جانبه أوضح عمدة بلدية كوبني السيد عثمان ولد سيدي احمد لحبيب أن هذه الاصلاحات الدستورية تهدف إلى بناء دولة قوية تسودها العدالة والمساواة وتتعايش فيها الاعراق والفئات بانسجام ووئام.

وتعاقب على منصة الخطابة بعد ذلك نواب المقاطعة وعمد بلدياتها السبع حيث اجمعوا على أهمية هذا الاصلاحات الدستورية لما تمثله من اعتراف بالجميل لمقاومتنا الوطنية من جهة واشراك اكبر للسكان في تدبير شؤونهم المحلية.

ودعوا سكان المقاطعة إلى التصويت بنعم وبكثافة يوم الخامس اغسطس المقبل على التعديلات الدستورية.

وحضر فعاليات المهرجان الطاقم الجهوي للحملة وأطر ووجهاء المقاطعة وجميع غفير من الساكنة.

آخر تحديث : 31/07/2017 11:40:22