نواكشوط ,  25/07/2017  -  أجريت يوم أمس بالمستشفى العسكري في نواكشوط ولأول مرة في موريتانيا، عملية جراحية لاستئصال أورام خبيثة من كبد شخص أجريت له عملية أخرى قبل سنة أخضعته لعلاج كيميائي لم يعط النتائج المرجوة.

وعبرت وزارة الصحة عن تهانئها للرائد الطبيب اشريف جدو ميني الذي أجرى هذه العملية الناجحة التي تفتح أملا جديدا أمام المصابين بالفيروس الكبدي من فئة "ب"، حسب مصادر الوزارة.

نشير إلى أن الرائد الطبيب اشريف جدو ميني استفاد مؤخرا من دورة تدريبية متخصصة في هذا المجال بمستشفى بول ابروس في فرنسا دامت ستة أشهر.

آخر تحديث : 25/07/2017 16:35:37

الشعب

آخر عدد : 11280

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية