نواذيبو,  18/07/2017  -  انطلقت صباح اليوم بمدينة نواذيبو أشغال ورشة تتعلق بالمصادقة علي دراسة الجدوائية لإنشاء قطب للصيد التنافسي بالمنطقة الحرة في نواذيبو.
وتتعلق هذه الدراسة بالبني التحتية وسبل تطويرها وفق معايير جودة المنتوج وخلق تنمية مستدامة وزيادة القيمة المضافة إضافة إلي تكوين الشركاء والفاعلين الاقتصاديين في إطار تطوير قطب الصيد التنافسي.
وخلال إشرافه علي انطلاق هذه الورشة التى تدوم يوما واحدا أوضح الأمين العام لسلطة منطقة نواذيبو الحرة السيد الجيلاني ولد الشيخ أن إنشاء قطب الصيد التنافسي يعتبر أحد الدعائم الأساسية والمشاريع البنيوية التي راهنت عليها سلطة منطقة نواذيبو الحرة منذ إنشائها بغية خلق فضاء ينظم هذا القطاع الحيوي ويمنحه قيمة مضافة مما يبعده عن الاستغلال الفوضوي وغير المعقلن.
وأضاف أن تنمية قطاع الصيد ترتكز علي ثلاثة محاور أساسية تتعلق بديمومة الاستغلال للموارد البحرية للأجيال الحالية والمستقبلية وتطوير طرق الاستفادة من القيمة المُضافة في جميع المراحل بدءا بوضع المنتج علي الشاطئ وانتهاء بتسويقه، إضافة إلى زيادة قدرته التنافسية والربحية من خلال الاستفادة من التمويل الخاص من طرف المانحين عبر شركات القطاعين العام والخاص.
وبدوره أكد ممثل مكاتب الدراسات المشرفة علي هذه الدراسة السيد افرانسوا جاسمين علي أهمية هذه الدراسة المتعلقة بتطوير قطب الصيد البحري وهي الدراسة التي ستساهم بشكل كبير في تطوير آليات استغلال الموارد البحرية.
جري افتتاح الورشة بحضور مدير ديوان والي داخلت نواذيبو وحاكم نواذيبو وعمدتها المساعد ومدير البرمجة والتعاون في وزارة الصيد والاقتصاد البحري.
آخر تحديث : 18/07/2017 16:12:06

الشعب

آخر عدد : 11322

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية