نواكشوط ,  17/07/2017  -  نظم حزب الصواب مساء أمس الأحد بمقره المركزي في نواكشوط مهرجانا شعبيا عبر فيه عن رفضه للتعديلات الدستورية التي سيتم عرضها على استفتاء الخامس أغسطس المقبل.

وتناول الكلام خلال المهرجان كل من رئيس الحزب الدكتور عبد السلام ولد حرمه ورئيس مجلسه الوطني الأستاذ محمد الأمين ولد لكريفة، فأكدا أن هذا الرفض ينبع من رؤية الحزب التي ترى ضرورة تجنب المسارات الأحادية لما تنطوي عليه من مخاطر.

وعبر المسؤولان الحزبيان عن تطلع تشكلتهما السياسية لحلول توافقية تعزز المسار الديمقراطي للبلاد.

وحضر المهرجان جمع من مسؤولي الحزب ومناضليه.

آخر تحديث : 17/07/2017 09:32:11

الشعب

آخر عدد : 11301

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية