نواكشوط,  17/07/2017  -  تتجه الأنظار حاليا إلى مقاطعة اركيز بولاية اترارزة، حيث ينتظر أن يضع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز اليوم الإثنين، الحجر الأساس لمشروع استصلاح الجزء الثاني من بحيرة اركيز.

مشروع طموح طال انتظاره تتطلع إليه ساكنة المنطقة بكثير من الأمل؛ ويشمل هذا المشروع استصلاح 2400 هكتار من الحوض الشرقي للبحيرة؛ وستتعدى نتائجه التنموية فلاحي وسكان المنطقة؛ لتشكل إضافة معتبرة للسلة الوطنية من الحبوب وتسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء على المستوى الوطني.

وتتميز أراضي بحيرة اركيز بخصوبتها لكنها ظلت حتى عهد قريب غير مستصلحة ويعتمد المزارعون التقليديون فيها نمط الزراعة الفيضية فقط.

ومول الصندوق السعودي للتنمية سنة 2010 استصلاح 3500 هكتار في الحوض الشرقي للبحيرة بغلاف مالي بلغ 34 مليون دولار، إضافة إلى استصلاح (2200) هكتار وإعادة تأهيل (1000) هكتار من الحوض الغربي للبحيرة.

أما الجزء الغربي من حوض البحيرة فقد تم استصلاح معظم أراضيه قبل سنوات؛ واستخدمت لزراعة الأرز الذي يوفر محاصيل معتبرة بسبب انخفاض كلفة الري حيث لا تستعمل في مزارعها مضخات هوائية تعمل بالوقود المكلف ماديا وإنما يتم ريها عن طريق تقنية الري الانسيابي.

وعلاوة على الجانب الاقتصادي التنموي لمشروع استصلاح الجزء الثاني من حوض البحيرة؛ فإن المشروع كذلك ذو بعد اجتماعي إذ سيوفر مع انطلاقه العديد من فرص العمل؛ وموارد العيش المضمون لفلاحي المنطقة.

اركيز/ محمد فال ولد باباه، المبعوث الخاص للوكالة الموريتانية للأنباء
آخر تحديث : 17/07/2017 10:55:51

الشعب

آخر عدد : 11260

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية