نواكشوط ,  16/07/2017  -  نظم المركز الموريتاني للاعلام والتنمية مساء اليوم الاحد بدار الشباب القديمة في نواكشوط أمسية تحسيسية لصالح التعديلات الدستورية تحت شعار" التعديلات الدستورية رهانات تطوير الدمقراطية وتجذير التنمية المحلية".

وأكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدكتور اسلكو ولد احمد إزيد بيه ،في كلمة بالمناسبة أن التغييرات الدستورية ظاهرة طبيعية تستجيب لضرورة الحياة واكراهاتها ، وأن هذه التغييرات لها مايبررها ، حيث يأتي تغيير العلم الوطني ليجسد وثيقة حق لدماء الشهداء الذين كافحوا من أجل الوطن ، كما أن دمج المؤسسات الثلاثة "المجلس الاسلامي الاعلي" و"هيئة الفتوي والمظالم "و"وسيط الجمهورية" من شأنه ترشيد موارد البلد.

وبين أن استضافة موريتانيا للقمة العربية وترأس رئيس الجمهورية للاتحاد الافريقي واحتضان القمة الافريقية في العام المقبل برهان ساطع على نجاعة الدبلوماسية الموريتانية وتألقها وحضورها في المشهد الدولي.

وأشار الى أن استجابة الحاضرين لهذه الامسية تعكس تعلق الكثير من الموريتانيين وخاصة الشباب بالمشروع المجتمعي الهادف والواعد الذي تبناه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، داعيا إلي حشد كافة اشكال التأييد والمساندة للتعديلات الدستورية المرتقب أن تعرض علي استفتاء الخامس من أغسطس المقبل.

وبدوره نوه رئيس المركز الموريتاني للاعلام والتنمية السيد محمد سالم ولد بمب، بهذه الأمسية التي تسعي لتنوير الرأي العام في ما يتعلق بالتعديلات الدستورية التي تعمل اللجنة المستقل للانتخابات علي تنظيم استفتاء شعبي حولها في الخامس من اغسطس المقبل.

حضر الأمسية جمع كثير من الأطر والوجهاء و الفاعلين السياسيين.
آخر تحديث : 17/07/2017 04:47:37

الشعب

آخر عدد : 11260

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية