نواكشوط ,  14/07/2017  -  نظم المكتب الوطني للاحصاء اليوم الجمعة ورشة لنشر نتائج النسخة الثانية من المسح الوطني حول التشغيل والقطاع غيرالمصنف والذي مكن من توفير بيانات حول التشغيل والتكوين المهني ،

ويدخل انجاز هذا المسح في إطار سلسلة من العمليات الإحصائية التي يقوم بتنفيذها المكتب الوطني للإحصاء طبقا لخطة عمل الإستراتيجية الوطنية لتطوير الإحصاء 2016/2020 وذلك من اجل مواكبة الجهود التنموية الحثيثة التي تقوم بها الحكومة من اجل القضاء على الفقر في موريتانيا.

وبينت نتائج الإحصاء مؤشرات مهمة للتشغيل والقطاع غير المصنف من بينها نسبة البطالة التي وصلت الى 8ر11% خلال هذه النسخة مقارنة ب 8ر12% في مسح الظروف المعيشية للاسر 2014.

وأوضح الأمين العام لوزارة الاقتصاد والمالية السيد محمد ولد احمد عيده في كلمة بالمناسبة أن إشكالية التشغيل تعتبر من ابرز التحديات التي تواجه القارة الإفريقية وهو ما دفع المؤتمر الاستثنائي لرؤساء الدول والحكومات حول التشغيل ومكافحة الفقر سنة 2004 في وغادوغو لحث الدول الأعضاء ضمن أولويات سياستها الاقتصادية .

وقال إن تنفيذ توصيات هذا المؤتمر يقتضي تحديد مؤشرات دقيقة وتحيينها بشكل دائم للتمكين من قياس النتائج الملموسة للمؤسسات وتعزيز قدرات انظمة المعلومات حول سوق العمل.

واشار الامين العام الى ان الحكومة الموريتانية قررت انجاز المسح الوطني حول التشغيل لتوفير البيانات الاحصائية الضرورية حول خصائص التشغيل، بحيث تغطي القطاعات الاقتصادية والحاجيات من التكوين والمؤهلات والنوع والتوزيع المجالي للانشطة.

وتقدم الامين العام لكل الشركاء في التنمية وخاصة المكتب الدولي للشغل والبنك الافريقي للتنمية على مواكبتهم جهود موريتانيا التنموية.

جرى افتتاح بحضور الامين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال السيد محمد ولد هيبه والمدير العام المساعد للمكتب الوطني للاحصاء السيد الطالب ولد المحجوب وعدد من ممثلي القطاعات المعنية بموضوع هذا اللقاء.
آخر تحديث : 14/07/2017 18:23:07

الشعب

آخر عدد : 11343

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية