انواكشوط,  11/07/2017  -  افتتحت صباح اليوم الثلاثاء بفندق نواكشوط اشغال الورشة الثانية الخاصة بوضع اللمسات الاخيرة على الاستراتيجية الوطنية للكشف عن المواد النووية والمشعة غير الخاضعة للرقابة.

وتهدف هذه الورشة المنظمة من طرف السلطة الوطنية للحماية من الاشعاع والامن والسلامة النووية بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لصالح القطاعات المختصة والمعنية بالامن الى مراجعة ودراسة طرق التدخل في مجال الكشف عن المواد المذكورة.

كما تهدف الى ووضع اللمسات الاخيرة لتطبيق هذه الاستراتيجية الوحيدة في افريقيا من خلال وضع برنامج تكويني وتوفير الاجهزة واللوازم المستخدمة في هذا المجال اضافة الى تحديد دور كل من القطاعات المعنية بهذه العملية .

وسيعمل المشاركون في هذه الورشة على وضع وتقييم برنامج التكوين في مجال الكشف الميداني عن المواد النووية والمشعة لصالح الجهات المختصة على ان يتم تزويد هذه الجهات من طرف الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالاجهزة والمعدات اللازمة للكشف .

للتذكير فان هذه الاستراتيجية ستمكن من وضع آليات للكشف عن كل التحركات غير الشرعية للمواد النووية او المشعة عبر الحدود من خلال تقييم التهديد والخطر ووضع مخطط للكشف والتعرف على كيفية مواجهة مثل هذه الحالات وتطورها.
آخر تحديث : 11/07/2017 12:47:47

الشعب

آخر عدد : 11301

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية