نواكشوط,  10/07/2017  -  انطلقت اليوم الاثنين بكلية الآداب والعلوم الانسانية بجامعة نواكشوط العصرية في نواكشوط، أعمال يوم تحسيسي حول اهمية تمكين المرأة والعائد الديمغرافي في التنمية، منظم من طرف كلية الآداب والعلوم الانسانية بجامعة نواكشوط بالتعاون مع البنك الدولي وصندوق الامم المتحدة للسكان بهدف دراسة الآليات لكفيلة بتمكين المرأة من الاستقلالية الاقتصادية ودمجها في الحياة الاعتيادية.

ولدى افتتاحه اشغال هذا للقاء أكد الدكتور النان ولد المامي نائب رئيس جامعة نواكشوط العصرية على اهمية هذا النشاط باعتباره يدخل في اطار التوجهات العامة للجامعة الهادفة إلى تنويع عروض التكوين وترقية وتطوير البحث العلمي واستخدام المجال الرقمي وتحسين التربية الجامعية، ضمانا لجودة التدريس والتكوين.

وقال ان جامعة نواكشوط العصرية حاضرة بقوة في إعداد تصور المرصد الخاص بالعائد الديموغرافي من خلال البحث عن أفضل صيغة لأخذ ه بعين الاعتبار في مجال التكوين .

وأكد التزام جامعته بتعزيز سياسات الحكومة الهادفة إلى تحسين العائد الديموغرافي والتنمية الاقتصادية للبلد من خلال التكوين والبحث العلمي انسجاما مع توجهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى استقلالية النساء في المجال الاقتصادي والمساواة بين الجنسين.

وبدوره تحدث السيد محمد ماء العينين ولد أييه المنسق الوطني لمشروع تمكين المرأة والعائد الديموغرافي بوزارة الاقتصاد والمالية عن أهمية ولوج المرأة إلى كافة الخدمات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للماسهمة في تسريع وتيرة التنمية لما لها من حضور فاعل في كافة المكونات.

وقال أن مشروعه يسعى إلى دعم استفادة المرأة من الخدمات التعليمية والصحية وغيرها من المجالات ذات الصلة بالتحسين من الأوضاع العامة للمرأة، سبيلا إلى خلق مجتمع منتج ومتكامل في كافة أبعاده الاجتماعية.

ومن جانبه أشار الدكتور محمد الراظي ولد صدفن، منسق المشروع على مستوى جامعة نواكشوط العصرية أن دول الساحل تواجه الكثير من التحديات ذات الابعاد المختلفة شكلت عقبات كبرى أمام تنمية المنطقة وتحقيق أمنها، مضيفا أن المعدلات الكثيرة في مستوى الفقر المسجلة في تلك الدول وهشاشة بنياتها الاجتماعية وعدم استقرارها السياسي والاقتصادي تمخض عنه تأثير سلبي على الظروف المعيشية لسكان المنطقة.

وشكر المنسق باسم زملائه الأساتذة والباحثين منسقية المشروع بموريتانيا وبرنامج الأمم المتحدة للسكان والشركاء في التنمية على العناية التي يولونها لجامعة نواكشوط..

وجرى انطلاق هذا اليوم بحضور الأمين العام لجامعة نواكشوط العصرية الدكتور محمد ولد عوا وعميد كلية الآداب الدكتورالشيخ سعدبوه كمرا.

آخر تحديث : 10/07/2017 14:33:38

الشعب

آخر عدد : 11301

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية