نواكشوط,  06/07/2017  -  أشرف الامين العام لوزارة الزراعة السيد أحمد ولد بوه اليوم الخميس بمباني ادارة حماية النباتات في نواكشوط على حفل ارسال كميات من المبيدات الحشرية لدعم المزارعين في المناطق المطرية وذلك ضمن الترتيبات المتخذة لنجاح الحملة الزراعية لموسم 2017-2018.

وتشمل هذه المواد 93 طنا من المبيدات ضد الجراد الموسمي و40 طنا ضد دودة سيزاميا و21 ألف لترا من المواد الكيماوية ضد الطيور لاقطات الحبوب و5 أطنان من المواد السامة ضد الفئران اضافة الى 500 لترا من المواد الكيماوية ضد الآفات الزراعية الضارة بالخضروات و8،4 أطننا ضد آفة "التاكا" الضارة بالنخيل.

وتلقى الامين العام شروحا فنية قدمها مدير حماية النباتات السيد سيدي محمود ولد دوسو حول طبيعة هذه المواد وتوزيعها على المناطق الزراعية التي ستستفيد منها وكذا الوسائل الموفرة لايصالها .

وأوضح الامين العام لوزارة الزراعة في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء أن هذه الكميات تنضاف الى الجهود الكبيرة التي يبذلها قطاع الزراعة بتعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من أجل دعم المزارعين في مناطق الانتاج لزيادة الانتاج الزراعي كما ونوعا وخلق ظروف للانتاج ودعمه من أجل حياة كريمة للسكان في الارياف ..

وأضاف أن هذه العملية مرت عبر مرحلتين، تتعلق الاولى بالتأكد على احترام هذه المواد الجودة والمعايير الفنية المطلوبة من طرف لجنة فنية تضم كل القطاعات المعنية، بينما تتعلق المرحلة الثانية بارسال هذه المواد الى المندوبيات الجهوية لوزارة الزراعة التي تتولى توزيعها على المناطق المعنية في الولايات المطرية ضمن مسطرة واضحة وشفافة.

هذا وتستفيد من هذه المواد مناطق الزراعة المطرية في الحوضين ولعصابة ولبراكنة وتكانت وآدرار وانشيري وتيرس زمور .

وحضر حفل ارسال هذه المواد المكلف بمهمة بديوان وزارة الزراعة والمدير الاداري والمالي بنفس الوزارة.
آخر تحديث : 06/07/2017 15:31:55

الشعب

آخر عدد : 11260

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية