نواكشوط,  19/06/2017  -  صادقت الجمعية الوطنية خلال جلسة علنية عقدتها اليوم الاثنين برئاسة النائب الأول لرئيسها السيد الخليل ولد الطيب، على مشروع قانون يتعلق باتفاقية ضمان مشروع إعادة تأهيل مصنع القلب (1)، موقعة بتاريخ 18 ابريل 2017 في الرباط بالمملكة المغربية، بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

وذكر وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد اجاي، في عرضه أمام السادة النواب بالاهتمام الذي حظي به القطاع المعدني خلال السنوات الماضية والذي تجسد في التحسينات الكبيرة التي قيم بها في منجم الحديد، والتي أدت إلى مضاعفة الانتاج السنوي الذي وصل ذروته سنة 2015 بوصوله إلى (13.6 مليون طن).

وأضاف أن هذه التحسينات ستتواصل عبر زيادة وتقييم وتنويع الانتاج الوطني من الحديد عبر الشركة الوطنية للصناعة والمناجم(اسنيم).

وقال الوزير إن المشروع الحالي يدخل ضمن هذا الإطار، حيث يهدف إلى تمديد العمر التشغيلي لمصنع حديد القلب (1) ورفع قدرته التنافسية في الأسواق العالمية من خلال استبدال معدات تكسير وطحن المعدن الخام القديمة الموجودة فيه بمعدات أكثر تطورا وأعلى كفاءة وأقل تلويثا للبيئة، مما سيمكن من زيادة اعتمادية المصنع وتخفيض تكلفة الانتاج.

وأوضح أن المشروع يتكون من عدة محاور تتعلق بإعادة تأهيل المصنع وإعادة تأهيل وحدتي توليد ديزل والقيام بالدراسات والإشراف الفني على التنفيذ.

وأبرز الوزير المكانة المميزة التي تحتلها الشركة الوطنية للصناعة والمعاد(أسنيم) ضمن الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن تسييرها يتم طبقا للمقاييس الدولية مما مكنها من الحصول على شهادات من الجهات الدولية المختصة.

وذكر السادة النواب بالأهمية المتميزة التي لعبتها وتلعبها الشركة الوطنية للصناعة والمعادن(اسنيم) ضمن المنظومة الاقتصادية الوطنية، مشيرين إلى ضرورة المحافظة عليها ومدها بكل الوسائل الضرورية التي من شأنها أن تساعدها على زيادة إنتاجها وتقليل تكاليفه.

وأشاروا إلى أن هذه الاتفاقية ستعزز دور هذه الشركة كرافعة للاقتصاد الوطني وكقطب تنموي بالغ الأهمية لاستقرار البلاد وتطورها.

وتساءل بعض السادة النواب عن أسباب عجز هذه الشركة عن القيام بالتمويل الذاتي لمشاريعها المهمة خصوصا وأنها استفادت لسنوات طويلة من عوائد مالية معتبرة بفعل ارتفاع أسعار خامات الحديد التي تصدرها.

وطالبوا بمنح الاهتمام اللازم لتحسين مناخ العمل داخل هذه الشركة والتسيير الصارم لمواردها انطلاقا من خطط استراتيجية تضمن تطورها واستمراريتها.

آخر تحديث : 19/06/2017 16:02:36

الشعب

آخر عدد : 11319

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية