نواكشوط,  18/06/2017  -  عاد وزير البيئة والتنمية المستديمة السيد آمدي كمرا، إلى نواكشوط مساء أمس السبت، قادما من ليبريفيل عاصمة الغابون، حيث شارك في الدورة ال 16 من أعمال المؤتمر الوزاري الإفريقي للبيئة المنعقد في ليبرفيل ما بين ال 12 و 16 من شهر يونيو الجاري.

وصادق الوزراء الأفارقة خلال هذه الدورة على إعلان ليبريفيل واتخذوا قرارات تتعلق بملفات ذات أولوية بالنسبة للقارة.

وتشاوروا حول الموقف الإفريقي المشترك من الدورة ال 13 لمؤتمر أطراف معاهدة الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، المزمع انعقاده في سبتمبر المقبل بالصين، ومن الدورة ال 23 لاتفاقية ـ الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية المقرر انعقادها في شهر نوفمبر 2017 بمدينة بون الألمانية.

وترأس الوزير اجتماع وزراء البيئة للدول الأعضاء للوكالة الإفريقية للسور الأخضر الكبير، والذي تناول فيه الوزراء مسائل من بينها القمة المقبلة لرؤساء دول وحكومات المنظمة.

وسلمت وزيرة البيئة الغابونية، خلال الدورة ال 16 الرئاسة الدورية، إلى نظيرها المصري.

وكان الوزير مرفوقا في هذا السفر بالسيد محمد يحيى ولد الأفضل المكلف بمهمة في وزارة البيئة.
آخر تحديث : 18/06/2017 13:48:03

الشعب

آخر عدد : 11319

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية