نواكشوط ,  18/06/2017  -  احتضن فندق الأجنحة الملكية بنواكشوط الليلة البارحة تجمعا شبابيا تم فيه الإعلان عن ميلاد حركة سياسية أطلق عليها "شباب متحمسون من أجل موريتانيا عصرية".

واشاد البيان الصادر عن هذه الحركة الجديدة بالإنجازات والمكاسب التي تحقت خلال السنوات الأخيرة على يد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز،

داعيا الشباب إلى بذل الغالي والنفيس في سبيل صيانتها ودعم جهود السلطات العليا لمواصلة المشوار التنموي المتحقق في موريتانيا والهادف إلى تمتع الشعب الموريتاني بالرفاهية والازهار.

وأوضح السيد محمد المختار حسني، عضو حركة "شباب متحمسون من أجل موريتانيا عصرية" في بيان قرأه باسم المجموعة، بعضَ أهداف هذه الحركة المتمثلة في تقوية انخراط الشباب الموريتاني في العمل السياسي، وخلق سياسة راقية تسعى إلى العمل مع كل الأطياف السياسية من أجل موريتانيا عصرية، وتشجيع اندماج واستقلالية قرارات الشباب، وتعزيز الوحدة الوطنية وفكر المواطنة، ودعم ومواكبة سياسة اللامركزية.

وأوضح أن حركة "موريتانيا العصرية" ستقوم بتنظيم سلسلة من الأنشطة التحسيسية لتشخيص موضوعات عدة بغية تحديد المشتركات وصياغة مخرجات قابلة للتنزيل والتطبيق على الأرض من أجل تجسيد أهدافها.

جرت التظاهرة بحضور رئيس المجلس الأعلى للشباب الدكتور يحيى ولد الطالب ابراهيم، وأعضاء المكتب التنفيذي للمجلس، ومنتخبون وشخصيات فاعلة في الحقل السياسي.
آخر تحديث : 18/06/2017 12:17:29

الشعب

آخر عدد : 11240

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية