نواكشوط,  22/05/2017  -  أشرفت السيدة أمعيزيزه بنت محفوظ ولد كربالي الأمينة العامة لوزارة الزراعة اليوم الاثنين بمباني إدارة تنمية الشعب الزراعية على حفل إرسال 500 طن من البذور التقليدية و160 وحدة من معدات خدمة التربة و 98 كلومترا من السياج لفائدة مزارعي الخضروات و150 طنا من بذور البطاطا، إضافة الى 100 طن من الأسمدة المركبة و 61 مضخة عاملة بالطاقة الشمسية و20 أخرى بالديزل و20 الف وحدة من المعدات الزراعية الخفيفة.

وتدخل هذه العملية في اطار تحضير الحملة الزراعية لموسم 2017- 2018 في شبه القطاع المطري.

وأوضحت الامينة العامة في كلمة بالمناسبة أن هذه المواد سيتم توزيعها بشكل مجاني على المزارعين الاكثر هشاشة في كافة الولايات الداخلية.

ودعت المعنيين بتنفيذ هذه العملية إلى بذل الجهود لانجاحها، طالبة من اصحاب السواعد الجادة التي تزرع لتؤمن الغذاء، بذل كافة الجهود لمضاعفة الانتاج وتحسين جودته.

وابرزت الامينة العامة ان هذه العملية تنضاف الى عمليات اخرى عديدة تنفذ طبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، للنهوض بالقطاع الزراعي عبر خلق ظروف ملائمة لتحسين الانتاج وزيادة المساحات الزراعية المستغلة والتحكم في المصادر المائية وتوفير وسائل الانتاج الضرورية لزيادة المردودية من وحدة المساحة وحماية المحاصيل من الافات الزراعية.

وقالت إن قطاع الزراعة دأب على توفير هذه الوسائل باسعار مدعومة في الزراعة المروية وبصفة مجانية في الزراعة المطرية وفي المواقع النموذجية لزراعة الخضروات.

هذا ويبلغ الغلاف المالي لهذه العملية اكثر من 165 مليونا على نفقة الدولة وتتكفل وزارة الزراعة بنقلها على ان تتولى اللجان الجهوية للتنمية توزيعها على مختلف مناطق الانتاج.

وجرى الحفل بحضور المفتش العام للوزارة السيد المصطفى ولد وافي ومديري تنمية الشعب الزراعية والارشاد الزراعي والشؤون الادارية والمالية بوزارة الزراعة.

آخر تحديث : 22/05/2017 16:12:34

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية