نواكشوط,  20/05/2017  -  انطلقت صباح اليوم بقصر المؤتمرات في نواكشوط فعاليات المؤتمر الثالث لنقابة الصحفيين الموريتانيين تحت شعار "جسم صحفي موحد ضمان للحقوق".

وجرى الافتتاح بحضور مئات من الصحفيين العاملين في المؤسسات الاعلامية العمومية والخاصة والمواقع الاخبارية وضيوف من عدد من الدول العربية والافريقية والاوروبية.

واستعرض نقيب الصحفيين الموريتانيين السيد أحمد سالم ولد مختار السالم الانجازات التي تحققت في السنوات الماضية وفي مقدمتها تعزيز مجال التكوين للصحفيين وتوسيع علاقات التعاون مع الهيئات والمنظمات الوازنة في المشهد الاعلامي الدولي والعمل على الدفاع عن حقوق الصحفيين المادية والمعنوية على حد وصفه.

وقال ان انعقاد المؤتمر يأتي في وقت تميز بتحرير الفضاء السمعي البصري وانشاء صندوق لدعم الصحافةمطالبا بالتسريع بالمصادقة على قانون الاشهار.

وثمن الجو الذي طبع عملية التنافس بين اللائحتين المترشحتين لقيادة المرحلة القادمة من العمل في نقابة الصحفيين الموريتانيين منبها الى كونه يدل على وعي الصحفيين وتحملهم لمسؤولياتهم وتجذر تقافة الديمقراطية في عملهم.

وبدوره عبر رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين السيد فيليب لوريت عن الاستعداد الدائم لدعم جهود نقابة الصحفين الموريتانيين في تطوير العمل الصحفي في موريتانيا والدول الافريقية وفي توسيع وتعزيز الحريات الصحفية .

وبعد حفل الافتتاح توزع المشاركون في المؤتمر إلى ورشتين تهتم احداهما بمراجعة النصوص التنظيمية فيما تهتم الثانية باخلاقيات المهنة.
آخر تحديث : 20/05/2017 16:05:38

الشعب

آخر عدد : 11240

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية