نواكشوط ,  18/05/2017  -  بدأت اليوم الخميس بمباني الجمعية الوطنية في نواكشوط أعمال ورشة تحسيسية لإطلاع السادة النواب على مختلف القضايا المتعلقة بفيروس نقص المناعة المكتسبة (السيدا)، منظمة من طرف الشبكة البرلمانية للسكان والتنمية والصحة الإنجابية بالتعاون مع الأمانة التنفيذية الوطنية لمحاربة السيدا.

وتهدف هذه الورشة التي تدوم يومين إلى تعزيز مساهمة البرلمانيين في محاربة هذه الظاهرة من خلال إطلاعهم على طرق انتقال هذا المرض وآثاره السلبية على الفرد والمجتمع والدولة بصفة عامة باعتباره يستهدف بصفة خاصة الشباب الذي يعتبر طاقة المجتمع النشطة.

وستمكن الورشة السادة النواب من الإطلاع على الجهود التي تقوم بها الحكومة من أجل محاربة هذا المرض من خلال عرض تجربة الأمانة التنفيذية الوطنية لمحاربة السيدا في هذا المجال.

وأوضح النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية السيد الخليل ولد الطيب في كلمة بالمناسبة أن مرض السيدا يمثل تحديا عالميا ووطنيا ينبغي أن يساهم الجميع في التصدي له كل من موقعه، مشيرا إلى أن جهود قطاع الصحة في هذا المجال لا يمكن أن تكون كافية لوحدها ما لم تواكبها جهود موازية من قبل علمائنا وأئمتنا وقادة الرأي فينا لضمان توعية المواطن بمخاطر هذا المرض وسبل الوقاية منه.

وأضاف أن مهمة النواب كممثلين للشعب تستدعي منهم المشاركة بفعالية في الجهود الرامية لبلوغ هذا الهدف من خلال لعب دورهم في رسم السياسات ورقابتها ورصد الميزانيات وإنارة المواطن.

وقال إن الوقاية من الأوبئة والأمراض ومنها الأمراض السارية التي يندرج فيها مرض السيدا نالت نصيبها من عناية السياسات الحكومية في هذه الفترة الشيئ الذي عكسته مؤشرات الدراسات الرصينة والموضوعية وهو ما يشكل ثمرة لعمل حكومي جاد ومتواصل جسد إرادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بالاعتناء بالقطاعات الاجتماعية ومنها قطاع الصحة على وجه التحديد.

وبدوره أوضح رئيس الشبكة البرلمانية للسكان والتنمية والصحة الإنجابية السيد باباه ولد أحمد بابو أن الشبكة تهدف من خلال هذا الملتقى إلى دفع السادة النواب للعب الدور المنوط في إطار محاربة هذا الداء.

وأشاد بجهود الحكومة في مجال التكفل بالمصابين وفتح مراكز الكشف وتحسيس المواطنين على خطورة هذا المرض وإطلاعهم على طرق الوقاية منه.

أما ممثل الأمانة التنفيذية الوطنية لمحاربة السيدا في الملتقى السيد محمد ولد بد، فقد قدم عرضا حول خطورة هذا المرض والجهود التي تبذلها الحكومة للقضاء عليه وما توفره من فرص للمصابين به من حيث التكفل بهم.

آخر تحديث : 18/05/2017 16:34:37

الشعب

آخر عدد : 11240

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية