انوكشوط,  16/05/2017  -  نظمت السفارة الفلسطينية بمقرها في نواكشوط مساء أمس الاثنين وقفة تضامنية بمناسبة الذكرى ال 69 للنكبة التي حلت بالشعب العربي الفلسطيني سنة 1948.

وأشاد سعادة السفير الفلسطني في موريتانيا السيد دياب نمر اللوح في بداية كلمته بالمناسبة بمتانة العلاقات الموريتانية الفلسطينية قيادة وشعبا.

وأكد من جانب آخر على أن جميع محاولات طمس الرواية الفلسطينية التاريخية واغتصاب الذاكرة الفلسطينية وفرض الاستسلام النفسي على ابناء الشعب الفلسطيني للقبول بالأمر الواقع باءت بالفشل مشيرا الى ان الذاكرة الفلسطينية لازالت حية عامرة بأحداث وفصول النكبة الكارثية التي حلت بالشعب الفلسطيني.

ونبه سعادة السفير الى أن إرادة الشعب الفلسطيني ستبقى صلبة لا تلين وستظل متمسكة بالحقوق الوطنية الثابتة وفي مقدمتها حق العودة باعتباره حقا تاريخيا وقانونيا فرديا وجماعيا مقدسا.

وطالب المجتمع الدولي ومؤسساته وفي مقدمتها مجلس الامن الدولي بضرورة العمل على إنهاء هذه المأساة ووضع حد نهائي للاحتلال.

وحضرهذه الوقفة سفراء وقائمون باعمال دول عربية وممثلون لعدد من الاحزاب السياسية الوطنية.
آخر تحديث : 16/05/2017 10:31:15

الشعب

آخر عدد : 11219

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية