نواكشوط,  13/05/2017  -  نظمت مبادرة موريتانيا موحدة مساء اليوم السبت بدار الشباب القديمة مهرجانا جماهيريا لدعم التعديلات الدستورية.

وتميز حفل افتتاح هذا المهرجان الذي حضره جمع من المثقفين وقادة الرأي، بكلمة ألقتها رئيسة المبادرة السيدة فاطمه فال بنت اصوينع دعت فيها للتصويت لصالح التعديلات الدستورية خلال الاستفتاء الذي سينظم في يوليو القادم.

وثمنت في هذا الصدد نتائج مخرجات الحوار الشامل الذي دعا إلى إنشاء مجالس جهوية يناط بها التخطيط للتنمية المستديمة في الولايات، ودمج بعض المؤسسات الدستورية بغية ترشيد النفقات واستغلالها في مشاريع تنموية أخرى تعود بالفائدة على الجميع، مستعرضة الخطوات الكبيرة التي تحققت في ظل القيادة النيرة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والتي طالت مجالات حيوية عديدة كان المواطن في امس الحاجة إليها.

وبدوره أكد رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الاستاذ سيدي محمد ولد محم على اهمية هذه المبادرة ودورها في انارة الرأي العام حول أهمية ومضامين التعديلات الدستورية المرتقبة.

ودعا الشباب والنساء والقيادات الحزبية إلى التعبئة الشاملة من اجل التصويت بنعم لصالح هذه التعديلات.
آخر تحديث : 14/05/2017 00:52:28

الشعب

آخر عدد : 11219

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية