نواكشوط,  12/05/2017  -  نظم الاطر والفاعلون السياسيون بولاية غيدماغه المنضوون فى احزاب الاتحاد من اجل الجمهورية والاتحاد من اجل الديمقراطية والتقدم وحزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي المتواجدين بنواكشوط مساء اليوم الجمعة بدار الشباب القديمة مهرجانا حاشدا ة لدعم التعديلات الدستورية تحت شعار "غيدماغه جاهزة لايجازة التعديلات الدستورية ".

واكد رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية السيد سيد ى محمد ولد محم بالمناسبة ان مستوى حضور هذا المهرجان يبرز دعم سكان غيدماغه لخيارات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وللتعديلات الدستورية المقترحة .

واضاف ان هذه التعديلات ثمرة لحوار وطني شامل شارك فيه الطيف السياسيى الموريتانيى باغلب مكوناته من احزاب اغلبية ومعارضة وان الهدف منها تطوير المنظومة القانونية بموريتانيا التى يعتبر الدستور اساسها من اجل الاستجابة لحاجيات التنمية والتنمية المحلية بشكل خاص عبر انشاء مجالس جهوية منتخبة تتولى الاشراف على برامج التنمية الجهوية .

اما رئيسا حزب الاتحاد من اجل الديمقراطية والتقدم والوئام والديمقراطي الاجتماعي على التوالى السيدة الناه بنت حمدى ولد مكناس وبيجل ولد هميد فابرزا ان هذا المهرجان يمثل موريتانيا بكل مكوناتها ويجسد وحدتها الوطنية كما يعكس حرص سكان غيدماغه على التأكيد على اجازة هذه التعديلات التى تمثل تطبيق مخرجات الحوار الوطني الاخير بين بين احزاب الاغلبية وعدد من احزاب المعارضة .

وتحدث بالمناسبة فدرالي حزب الاتحاد من اجل الجمهورية بولاية غيدماغة وبعض البرلمانيين ووزراء وامناء عامون واطرسامون من اولاية غيدماغه حيث حثوا الحضور على التوصيت بكثافة لهذه التعديلات فى الخماس عشر يولو من اجل مصلحة موريتانيا وتطويرها خاصة بتعزيز اللامركزية من خلال المجالس الجهوية المنتخبة التى سيتم انشاؤها والتى ستسهم فى تنمية الولايات .
آخر تحديث : 13/05/2017 16:52:12

الشعب

آخر عدد : 11219

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية