نواكشوط,  10/05/2017  -  انطلقت اليوم بنواكشوط دورة تكوينية نظمتها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات لصالح رؤساء وأعضاء الفروع الجهوية والمحلية الذين سيشرفون على تنظيم الاستفتاء الدستوري يوم 15 يوليو القادم.

وسيتابع المشاركون في هذه الدورة التي تستمر خمسة أيام عروضا تتعلق بالإطار القانوني للاستفتاء، واللائحة الانتخابية، وتسيير الفروع الجهوية والمحلية، والمعدات والوثائق والمطبوعات الانتخابية، والمبادئ الأساسية للتسيير الانتخابي، والحملة الانتخابية، والمراقبة الانتخابية، والاتصال والتربية على المواطنة، والأمن الانتخابي، وتكوين أعضاء مكاتب التصويت، وتصويت الموريتانيين المقيمين في الخارج.

وأوضح الأمين العام للجنة السيد عبد الرحمن ولد حمزة أن مهمة المشاركين في هذه الدورة تتمثل في في انجاز احصاء اداري ذي طابع انتخابي تكميلي وتنظيم استفتاء دستوري على مستوى كافة الولايات والمقاطعات والمراكز الادارية وفي بعض الدوائر الانتخابية في الخارج.

وأضاف ان الاحصاء التكميلي يهدف إلى مراجعة السجل الانتخابي لاستكمال اللائحة الانتخابية التي سيجري على أساسها الاستفتاء المقبل انطلاقا من تلك التي نظمت على أساسها الانتخابات الرئاسية 2014 .

وأشار إلى ان ذلك يعني من الناحية العملية تسجيل أسماء المواطنين الذين لم يتمكنوا من الاحصاء سنة 2014 واولئك الذين بلغوا من العمر 18 سنة يوم الاقتراع.

وبين الأمين العام ان الاستفتاء سيدور حول مشروعين قانونين دستوريين وسيوفر للناخب من خلال بطاقتي اقتراع وحيدتيتن امكانية التعبير عن ارادته الحرة بكل استقلالية، معبرا عن ثقته في نجاح مهمة أعضاء ورؤساء فروع اللجنة الانتخابية نظرا لكفاءتهم وخبرتهم التي اكتسبوها من الإشراف ميدانيا على تنظيم الانتخابات التشريعية والبلدية والرئاسية الأخيرة.

وأكد الأمين العام للجنة الانتخابية ان لجنة التسييرستضع تحت تصرف أعضاء اللجان كافة الوسائل الضرورية لتأدية مهامها على الوجه الأكمل.
آخر تحديث : 10/05/2017 13:02:12

الشعب

آخر عدد : 11219

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية