نواكشوط,  08/05/2017  -  أفتتحت مساء اليوم الاثنين الدورة البرلمانية العادية الثانية لسنة 2016/2017 على مستوى مجلس الشيوخ.

وتميز حفل الافتتاح بخطاب لرئيس مجلس الشيوخ السيد محمد الحسن ولد الحاج طالب فيه السادة الشيوخ بالمواظبة على حضور اعمال اللجان والجلسات العلنية حتى يتمكنوا من دراسة كافة النصوص التي سترد على الغرفة خلال هذه الدورة.

وهذا نص الخطاب:

"السادة الوزراء

السادة الشيوخ

إثر وفاة الرئيس السابق اعلي ولد محمد فال أتوجه باسمكم جميعا بأصدق التعازي القلبية الى أسرة الفقيد والى كافة الشعب الموريتاني وقواته المسلحة وقوات أمنه.

نتوجه بأصدق تعازينا القلبية أيضا الى أسرة زميلنا كان احمد تيجان شيخ مقاطعة مقامه الذي وافاه الأجل المحتوم خلال العطلة البرلمانية وأدعوكم الى أن نقرأ معا سورة الفاتحة ترحما عليهما سائلين الله العلي القدير أن يتغمدهما بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جناته ويلهم ذويهما الصبر والسلوان انه سميع مجيب.

زملائي الشيوخ الأعزاء

إنني على يقين ونحن نباشر افتتاح دورتنا العادية الثانية للسنة البرلمانية الحالية من أنكم كما عودتمونا دائما لن تدخروا أي جهد في سبيل المواظبة على حضور اعمال اللجان والجلسات العلنية حتى نتمكن من دراسة كافة النصوص التي سترد على الغرفة خلال هذه الدورة .

السادة الوزرا،

السادة الشيوخ

عملا بأحكام المادة 52 من الدستور والمادة 2 من النظام الداخلي لمجلس الشيوخ أعلن على بركة الله افتتاح الدورة العادية الثانية للسنة البرلمانية 2016/ 2017.

وأشكركم والسلام عليكم".

وجرى حفل الافتتاح بحضور عدد من أعضاء الحكومة.
آخر تحديث : 09/05/2017 08:56:55

الشعب

آخر عدد : 11280

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية