نواكشوط ,  27/04/2017  -   بدأت صباح اليوم الخميس بمباني المعهد العالي للشباب والرياضة في نواكشوط اشغال ملتقى تكويني لصالح 15 مندوبا جهويا ، منظم من طرف وزارة الشباب والرياضة في إطار الحملة الوطنية للتحسيس حول الاستفادة من العائد الديمغرافي.

وسيتلقى المشاركون على مدى ثلاثة أيام عروضا حول انجع الطرق لإستغلال الطاقات الشابة ضمن شعار" تسخير العائد الديمغرافي في الشباب " .

واكد الامين العام لوزارة الشباب والرياضة السيد محمد ولد فال ولد عبدي في كلمة بالمناسبة أن الدراسات الاقتصادية اثبتت أن الاستثمار في الشباب من شأنه تحويل طاقاته من عبء يثقل كاهل الدول إلى قاطرة تنمية ورفاه .

واضاف أن العناية التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للشباب مكنت من تحسين ظروف هذه الفئة ، حيث تجسد ذلك في رفع مستوى مشاركتها في شتى مجالات الحياة الوطنية السياسية والاقتصادية والاجتماعية من خلال تنفيذ الخطط والبرامج المعتمدة في هذا السياق.

وطالب بالعمل على انجاح الحملة الحالية وتنفيذ الخطط المصاحبة لها لبلوغ الاهداف المرسومة، مثمنا دعم الشركاء الفنيين والماليين لقطاع الشباب والرياضة وخاصة البنك الدولي وصندوق الامم المتحدة للسكان .

ودعا الأمين العام المشاركين إلى الاستفادة من المواضيع التي يسقدمها الخبراء حول التمكين للشباب من العائد الديمغرافي من خلال الاستثمار في هذه الفئة.

وجرى افتتاح الملتقى بحضور المستشار المكلف بالشباب بالوزارة الدكتور أبيه ولد عبد القادر ، ومنسق "مشروع تمكين المرأة والعائد الديمغرافي "(اسويد) ، والمدير العام للمعهد العالي للشباب والرياضة. وممثل عن صندوق الأمم المتحدة للسكان .

آخر تحديث : 27/04/2017 13:08:12

الشعب

آخر عدد : 11240

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية