نواكشوط,  21/04/2017  -  أختتمت اليوم الجمعة بمباني الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب في نواكشوط ورشة دعم وتعزيز قدرات الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب المنظمة بالتعاون بينها مع ممثلية المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الانسان في موريتانيا وبرنامج غرب افريقيا والشرق الأوسط بجمعية الوقاية من التعذيب بجنيف والتي دامت يومين .

وعبر الدكتور محمد الامين ولد حلس رئيس الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب عن ارتياح الآلية وتقديرها لحجم ومستوى التعا ون القائم بينها مع جمعية الوقاية من التعذيب بجنيف .

واضاف ان الدورات الثلاث التي نظمتها الالية سابقا بالتعاون مع جمعية الوقاية من التعذيب بجنبف ذات الخبرة العالية في مجال الوقاية من التعذيب مكنت من من تزويد اعضاء الالية الوطنية للوقاية من التعذيب بالمعارف الاساسية في مجال الوقاية من التعذيب مما سينعكس ايجابا على ادائهم وقدراتهم على القيام بمهامهم على الوجه الاكمل.

وشكر الدكتور جمعية الوقاية من التعذيب بجنيف والى مكتب المفوضية السامية للامم المتحدة في موريتانيا على مواكبتهما الدائمة لنشاطات الالية .

وبدوره ثمن السيد جورج هنرش ندهرد ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الانسان في موريتانيا الجهود المقام بها من طرف موريتانيا في مجال حقوق الانسان وتمنى التوفيق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب في مهامها النبيلة .

و أشادت السيدة ياسمين شمس مسؤولة برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا بجمعية الوقاية من التعذيب في جنيف بالجهود المقام بها من طرف الالية الوطنية للوقاية من التعذيب في مجال حقوق الانسان و مستوى التعاون القائم بين جمعيتها والالية الوطنية لللوقاية من التعذيب .
آخر تحديث : 21/04/2017 12:27:03

الشعب

آخر عدد : 11282

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية