نواكشوط ,  03/04/2017  -  احتضن فندق شنقيط مساء امس الاحد الفعاليات المخلدة لليوم العالمي للتوحد التي نظمتها جمعية لبيك للأطفال متأخري النطق تحت شعار "نحو الاستقلالية الذاتية وتقرير المصير"،.

وذكر الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية الطفولة و الأسرة السيد محمد محمود ولد احمد ولد سيدي يحي ة بافتتاح مركز التكوين للترقية الاجتماعية للأطفال ذوي الإعاقة وحدة ، لتعليم أطفال التوحد خلال العام المنصرم، بينما تقوم عدة منظمات عاملة في الميدان بتأطير ودعم من القطاع بتدريب وتوعية الآباء حول طرق التعامل التربوي مع الأطفال الذين لديهم هذه الإعاقة.

وثمن الأمين العام لجمعية لبيك للأطفال متاخري النطق حرص الدولة الموريتانية على حماية ورعاية هذه الفئة من المجتمع ،مبرزا أن جمعيته تخلد هذه المناسبة حرصا منها على لفت الانتباه للمشاكل التي يعاني منها الأطفال متاخري النطق.

وتجدر الاشارة إلى ان مرض التوحد هو مجموعة من الاضطرابات المعقدة في نمو الدماغ، وتتميز هذه الاضطرابات بمواجهة الفرد صعوبات في التفاعل مع المجتمع والتواصل معه، ومحدودية وتكرار الاهتمامات والأنشطة التي لديه.

وقد جرى حفل الافتتاح بحضور الأمين العام لوزارة العلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني السيد المختار ولد داهي و عدد من الناشطين في هذا المجال.

آخر تحديث : 03/04/2017 15:40:03

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية