نواكشوط,  02/04/2017  -  نظمت الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الليلة البارحة في نواكشوط ندوة ثقافية لتخليد ذكرى استشهاد الامير المقاوم بكار ولد أسويد أحمد .

وشمل برنامج الندوة محاضرة حول تضحيات هذا الرجل المقاوم ومابذله من جهد لمقارعة المستعمر الغازي لبلادنا في ذلك الظرف الحساس من تاريخ موريتانيا.

واكد المستشار المكلف بالشؤون القانونية بوزارة الثقافة والصناعة التقليدية السيد أوليد الناس ولد الكوري ولدهنون في كلمة بالمناسبة أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز حرص في مناسيات عديد ة على أن تنال المقاومة حقها من الاعتراف بالجميل لما قدمته من تضحيات جسام في الدفاع عن الوطن.

واضاف ان تلك الرؤيا الواضحة والارادة الصادقة تجسدتا في ترحمه بمناسبة ذكرى الاستقلال الوطني على أرواح شهداء ابطال المقاومة ، وتكريمه شخصيا لآخر بطل من ابطال معركة أم التونسي الاحياء ،واطلاق اسم تلك المعركة على مطار نواكشوط الدولي ، إضافة إلى تسمية أهم شارع من شوارع نواكشوط"بشارع المقاومة".

واوضح أن قطاع الثقافة والصناعة التقليدية لن يدخر جهدا في دعم أي نشاط يساهم في تثمين دور المقاومين الذين سالت دماهم على هذه الارض لنعيش نحن بحرية وشموخ على أديمها.

وبدوره أبرز رئيس الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة السيد سعد بوه ولد المصطفى أن موريتانيا الجديدة يجب أن تبدأ من هذه النقطة وهي الاعتراف بالجميل لكل الموريتانيين بما قدموا من تضحيات من أجل موريتانيا كيانا وهوية.

ودعا الجميع إلى العمل كل من موقعه على دعم الجهود المبذولة من طرف السلطات العليا لإعادة الاعتبار لمن قدموا أرواحهم ذودا عن حرمات الاوطان.

حضر الندوة لفيف من الكتاب والمثقفين وقادة الرأي وجمع من أحفاد الشهيد بكار ولد أسويد أحمد.
آخر تحديث : 02/04/2017 12:52:59

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية