نواكشوط,  25/03/2017  -  نظم السلك الوطني للأطباء والصيادلة وجراحي الاسنان اليوم السبت بانواكشوط جمعية عامة لتحديد هيآته بعد انقضاء مأمورية المكتب السابق.

ويصوت في هذه الجمعية 680 شخصا من بين عدد المسجلين المقدر ب 1150 عضوا من اجل اختيار 10 مقاعد للأطباء يتم من بينهم اختيار رئيس السلك و06 مقاعد لأطباء الاسنان و06 أخرى للصيادلة .

وثمن الدكتور احمد ولد الزين رئيس السلك المنتهية مأموريته في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء مستوى الاقبال الذي شهدته العملية هذا الصباح.

وقال ان مأموريته شهدت تحديث وتنظيم السلك من الناحية الادارة واتباع اساليب تسيير حديثة مع توسيع التدخل ليشمل القطاع العام والخاص والولايات اضافة الى القيام بمسح شامل للعيادات الخاصة وتسجيل جميع الاطباء في السلك .

واضاف ان السلك اصبح يتدخل في جميع مشاكل الصحة العامة حيث لجأ في بعض الاحيان الى المحاكم في الممارسات غير الشرعية للمهنة .

وقال ان عدد المسجلين تضاعف من 600 الى 1300 مسجلا ، مبرزا ان دور السلك هو حماية وشرف واخلاقيات المهنة والممارسات الطبية.

هذا وتضم هيئات السلك الوطني للاطباء 150 عضوا من الاطباء والصيادلة واطباء الاسنان ويتم تجديدها كل خمس سنوات.

وتتكون الجمعية العامة من 842 طبيبا و205طبيب اسنان و135 صيدلاني .
آخر تحديث : 25/03/2017 13:30:50

الشعب

آخر عدد : 11197

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية