نواكشوط,  23/03/2017  -  اختتمت مساء اليوم الخميس بنواكشوط الدورة البرلمانية الأولى فوق العادة للسنة البرلمانية 2016/ 2017 على مستوى مجلس الشيوخ تحت رئاسة السيد محمد الحسن ولد الحاج رئيس المجلس وبحضور عدد من أعضاء الحكومة .

وتميز الحفل بكلمة لرئيس المجلس ثمن فيها علاقة التعاون بين الحكومة وهذه الغرفة خلال الدورة الحالية مما مكن من مناقشة كافة النقاط المدرجة على جدول أعمال الدورة .

وفيما يلي نص الخطاب :

" السادة الوزراء

السادة الشيوخ

هانحن وصلنا بعون الله وتوفيقه إلى نهاية دورتنا الأولى فوق العادة للسنة البرلمانية بعد أن درسنا خلالها وناقشنا جملة من مشاريع القوانين الهامة ذات الصلة بمختلف جوانب الحياة الوطنية.

السادة الوزراء السادة الشيوخ

لقد تمكنا بفضل علاقات التعاون التي طبعت عملنا مع الحكومة وما تحليتم به من المواظبة على حضور أعمال اللجان والجلسات العلنية من أن نستوفي كافة النقاط المدرجة على جدول أعمال هذه الدورة

زملائي الشيوخ العزاء

أتمنى لكم عودة ميمونة إلى مختلف دوائركم من أجل الاطلاع على احوال المواطنين والوقوف على اهتماماتهم ومطالبهم لعرضها على السلطات المختصة لتجد الحلول المناسبة .

السادة الوزراء

السادة الشيوخ

عملا بترتيبات المرسوم الرئاسي الصادر بتاريخ 22 مارس 2017 اعلن على بركة الله اختتام الدورة الأولى فوق العادة للسنة البرلمانية 2016/ 2017".
آخر تحديث : 24/03/2017 11:10:11

الشعب

آخر عدد : 11318

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية