انواكشوط,  22/03/2017  -  أ افتتحت صباح اليوم الاربعاء بأنواكشوط أشغال ورشة حول الهجرة وحقوق المهاجرين والاتجار بالبشر منظمة بالتعاون بين وزارة العدل والمنظمة الدولية لللهجرة .

وأوضح الأمين العام لوزارة العدل السيد محمد الامين ولد سيدي باب في كلمة بالمناسبة أن تنامي موجات الهجرة غير الشرعية ادى إلى تزايد معدلات انتهاك حقوق هذه الفئة مما دفع الأمم المتحدة ‘الى وضع المعايير والمبادئ لحماية حقوق المهاجرين ومحاربة العمل القسري.

وأضاف أن الاتجار بالبشر يعد ا نتهاكا صارخا لحقوق الإنسان وحرياته وحقوقه الأساسية التي وردت في المواثيق والإعلانات الدولية و التي وردت كذلك في ديباجة دستور 20 يوليو 1991 المعدل 2006 والمعدل ثانيا 2012 , مشيرا الى أن عادات وتقاليد وثقافة المجتمع الموريتاني تمنع الاتجار بالبلشر خاصة النساء والأطفال لأي غرض كان , كما أن بيع الأعضاء البشرية وعمالة السخرة والزواج القسري والاستغلال السيئ للمهاجرين بصفة غير شرعية كلها ممارسات محرمة في التشريع الموريتاني ولا يوجد لها أي نوع من التعاطي أو الممارسة الميدانية.

وقال الأمين العام لوزارة العدل ان موريتانيا سعت إلى حماية حقوق المهاجرين والتصدي للمشاكل الإنسانية من خلال ترسانة قانونية من بينها القانون رقم 025 /2003 الصادر بتاريخ 17 يوليو 2003 المتعلق بمعاقبة المتاجرة بالأشخاص والقانون رقم 021 /2010 الصادر بتاريخ 10 فبراير 2010 الخاص بمكافحة تهريب المهاجرين غير الشرعيين .

وأضاف أن موريتانيا صادقت على مجمل الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الانسان , وان الحكومة تسعى الى محاربة جميع مظاهر استغلال الانسان لأخيه الانسان وتكريس الحرية والعدالة وذلك في أطار تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادف الى تنتمية البلاد وترقية المواطنين.

وأشاد السيد محمد الامين ولد سيدي باب بجهود المنظمة الدولية للهجرة التي تنظم هذا اللقاء العلمي , وتقدم بجزيل الشكر إلى شركاء موريتانيا في التنمية الذين ساعدوا في مواجهة المشاكل المتعلقة بالهجرة.

وبدورها اوضحت السيدة آنك ستراووس رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في موريتانيا أن هذا الدليل الذي تم اعداده من طرف الجمعية الموريتانية لحقوق الانسان يهدف إلى تحسيس المهاجرين بحقوقهم على المستويين الوطني والدولي.

آخر تحديث : 22/03/2017 16:40:53

الشعب

آخر عدد : 11218

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية