نواكشوط,  16/03/2017  -  انطلقت الليلة البارحة في نواكشوط أعمال لقاء تحسيسي حول مخاطر الهجرة غير الشرعية والتطرف والإرهاب، منظم من طرف شبكة الجمعيات الشبابية بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة وبتمويل من الحكومة اليابانية.

وقدمت خلال هذه التظاهرة- التي عرفت مشاركة حوالي 200 شاب - تقديم عروض واسكتشات تناولت بالنقد والتحليل الظواهر الثلاث ومخاطرها على المجتمع، كما شكل اللقاء فرصة لتبادل الآراء والأفكار بين الشباب الذين توزعوا في مجموعات تولت كل واحدة منها حصر مخاطر إحدى هذه الظواهر.

وأبرز السيد المصطفى ولد يمباب المدير العام للشباب بوزارة الشباب والرياضة في كلمة بالمناسبة أهمية هذا اللقاء التشاوري الذي جمع مجموعة كبيرة من الشباب من أجل إطلاعهم على بعض الظواهر الخطيرة كالهجرة غير الشرعية والإرهاب والتطرف.

وبدوره أشار رئيس شبكة الجمعيات الشبابية السيد موسى أمبارك إلى أن هذه التظاهرة تأتي في ختام نشاطين قامت بهما الشبكة شملا تكوين 45 شابا وقافلة تحسيسية جابت ثلاث من مقاطعات العاصمة لإبراز مخاطر الهجرة غير الشرعية والإرهاب والتطرف وتحسيس المجتمع والشباب على وجه الخصوص على مخاطر هذه الظواهر.

وقال إن اللقاء المنظم هذه الليلة يهدف لتبادل الآراء وتقاسم التجارب بين مختلف الشباب الذين شاركوا في التظاهرتين السابقتين بغية وضع تصور شامل حول أهم طرق ووسائل توعية المجتمع على خطوة هذه الظواهر.

وبدورهما ثمنت كل من السيدتين توموكو ساتو ممثلة المنظمة الدولية للهجرة في التظاهرة، ويوكو ياندا الملحقة الاقتصادية والسياسية بالسفارة اليابانية، تنظيم هذا النوع من الملتقيات الذي يعتبر مساهمة فاعلة في توعية المجتمع على خطورة الهجرة غير الشرعية وتحصين الشباب ضد المسلكيات الخطيرة.

وشارك في التظاهرة جمع كبير من الشباب وبعض المهتمين بالمجالات المذكورة.

آخر تحديث : 16/03/2017 09:43:40

الشعب

آخر عدد : 11177

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية