نواكشوط ,  15/03/2017  -  بدأت اليوم الأربعاء بانواكشوط أعمال ندوة حول آفاق مشاركة المرأة في التنمية في ظل انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، منظمة من طرف اتحاد إعلاميات موريتانيا.

ويدخل تنظيم هذه الندوة في إطار الاحتفالات المخلدة لليوم العالمي للمرأة.

وتناولت العروض المقدمة من طرف بعض الإعلاميات الموريتانيات المختصات في مجال التواصل الاجتماعي، دور المراة في الفضاء الافتراضي ووسائط التواصل الاجتماعي، وكذلك توجيه الرأي العام نحو آليات التنمية.

وأكد الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيد محمد محمود ولد أحمد ولد سيدي يحيى بالمناسبة أن المرأة الموريتانية قطعت أشواطا كبيرة في مجال المشاركة في الشأن العام عبر التمثيل غير المسبوق للأطر النسوية في مختلف مستويات اتخاذ القرار.

وأوضح أن السلطات العمومية على قناعة بضرورة بذل المزيد من الاهتمام للمرأة حتى تستفيد المرأة الريفية من الخدمات العمومية.

وأضاف أن المرأة الموريتانية قادرة على قيادة الرأي العام وترسيخ صورة التكامل بين الجنسين ومواجهة تحديات العولمة مع التمسك بالأصالة والقيم الفاضلة.

أما رئيسة اتحاد إعلاميات موريتانيا السيدة ميمه بنت محمد احمد فأشارت إلى أن فضاء التواصل الاجتماعي شكل سيلا من المعلومات التي مست جوانب هامة من قضايا المرأة كالعنف وغيره وأنه لابد من التحرك لجعل هذا الفضاء قاطرة للتنمية.

وأضافت أن الاتحاد يهتم بمواضيع من قبيل المرأة والإعلام من أجل ترسيخ صورة المرأة الناصعة للمرأة الموريتانية.

وجرت وقائع افتتاح الندوة بحضور الأمين العام لوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السيد المختار ولد داهي ولفيف من الكتاب والإعلاميين .
آخر تحديث : 15/03/2017 21:52:18

الشعب

آخر عدد : 11240

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية