نواكشوط ,  15/03/2017  -   تسلم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الأربعاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط رسالة خطية من أخيه وصديقه السيد ايسوفو محمدو رئيس جمهورية النيجر.

جاء ذلك خلال استقبال خص به رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، السيد مصطفى كربا وزير البيئة والتنمية المستديمة النيجري المبعوث الخاص للرئيس النيجري.

وأدلى الوزير النيجري بعيد اللقاء بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء قال فيه:"كان لي للتو شرف اللقاء بفخامة الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز، حيث سلمته رسالة من أخيه وصديقه الرئيس ايسوفو محمدو .

وتتعلق الرسالة بمتابعة قرارات رؤساء الدول المتخذة خلال قمة الاتحاد الافريقي للعمل في مراكش شهر نوفمبر الماضي، وكذلك مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية المسمى "كوب 22"حيث تم الاتفاق على إنشاء أقاليم تعنى بتنسيق المبادرات المتعلقة بهذه التغيرات وبشكل خاص مجموعة الساحل التي تتولى جمهورية النيجر رئاستها الدورية، وكذلك بتعبئة الموارد الضرورية لتكيف بلداننا مع الانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية .

أنا اذن مرتاح لهذه المباحثات التي جمعتني مع فخامة رئيس الجمهورية الذي أكد إرادته ودعمه الكامل لوصول جميع المبادرات المتخذة في هذا السياق إلى الهدف المنشود خدمة لمصلحة بلداننا".

آخر تحديث : 15/03/2017 11:27:15

الشعب

آخر عدد : 12002

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية