نواكشوط,  14/03/2017
نظمت النقابة الوطنية لمفتشي التعليم الثانوي مؤتمرها الثاني مساءاليوم الثلاثاء، في دارالشباب القديمة، بحضور مسؤولين من قطاع التهذيب الوطني والعديد من الشخصيات العلمية الوطنية.

وتميزالمؤتمر بعرض قدمه المفتش السالك ولد أحمد محم، رئيس المكتب المنتهية ولايته،حول نشاطات النقابة في الفترة الماضية وماقدمته من إنجازات في المجال التربوي، مضيفا أن المفتش التربوي حافظ على دور نزيه وشفاف أثناء تنفيذ المهام الموكلة إليه في تكوين الأشخاص وتصور وتطوير ومراجعة البرامج الوطنية، والإشراف على المسابقات والامتحانات.

وقدم جملة من المطالب التي تسعى النقابة إلى تحقيقها بواسطة الحوار مع الجهات الوصية كصرف العلاوات التي منحها القانون لنظرائهم في الوظيفة العمومية،وتمديد سن التقاعد للاستفادة من خبرة المفتشين، وتكوين الطواقم التربوية والإدارية مع وضع آلية فعالة للتكوين المستمر.

وبعد هذا العرض انتخب المؤتمرون مكتبا جديدا للنقابة برئاسة المفتش الناجي ولد السعيد الذي ألقى كلمة ثمن فيها أداء المكتب المنصرف والتحضيرالجيد للمؤتمر، مضيفا أن الثقة التي منحت له من طرف زملائه تمثل عبئا ثقيلا وتتطلب التضحيات الجسام من أجل تحقيق الأهداف التي تسعى لها النقابة منذ تأسيسها.

وقال إن سنة 2012عرفت إنشاء سلك لمفتشي التعليم الثانوي والفني بعد المطالبة به من المفتشين عبر عقود من الزمن،مشيراإلى أن هذا المسار تعزز باكتتاب أول دفعة من المفتشين تتكون لمدة سنتين في المدرسة العليا للتعليم، ممايمنحها قيمة مضافة على مستوى تعليمهم الجامعي وخبرتهم في الاداء الوظيفي لمدة ثماني سنوات.

ودعا كافة الشركاءالاجتماعيين وخاصة نقابات التعليم إلى العمل معا من أجل النهوض بالمدرسة الموريتانية والرفع من مستوى التعليم والتحسين من المردودية التربوية للتلاميذ.
آخر تحديث : 14/03/2017 21:41:19

الشعب

آخر عدد : 11637

فيديو

العملات

18/01/2019 11:05
الشراءالبيع
الدولار36.2236.58
اليورو41.2941.70

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية