نواكشوط ,  10/03/2017  -  وقعت الأمينة العامة لوزارة الصيد والاقتصاد البحري السيدة خديجة بنت بوكه أمس الخميس مع رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية المصرية للثروة السمكية والأحياء المائية اللواء حمدي محمد بدين الذي أدى زيارة لموريتانيا على رأس وفد مصري دامت عدة أيام على محضر هذه الزيارة ونتائجها.

ومكنت هذه الزيارة الجانبين الموريتاني والمصري من استعراض سبل تعزيز العلاقات والتعاون المشترك في مجال الصيد البحري.

وتتركز أهم ركائز هذا التعاون على التكوين والتأهيل والتدريب والبحث العلمي والاستزراع السمكي وبناء سفن الصيد والتفتيش الصحي وجودة المنتج والاستثمار والتصنيع والتثمين والتبادل التجاري.

واتفق الجانبان على العمل على تكثيف تبادل الزيارات وتعزيز الاطارالمؤسسي للتعاون بين المؤسسات الموريتانية فى مجال الصيد البحري ونظيراتها المصرية.

وأعلن الجانبان استعدادهما لتذليل العقبات المتعلقة بعملية تصديرالأسماك من موريتانيا إلى مصر عبرإنشاء مكتب للشركة الوطنية المصرية في نواذيبو يعنى بمهمة الفحص والتفتيش واستلام المنتجات البحرية الموجهة إلى السوق المصرية.

كما اتفق الجانبان على إيفاد ممثلين للحجر الصحي المصري الى المكتب الوطني للتفتيش الصحي لمنتجات الصيد وزراعة الأسماك من كافة الاختصاصات.

وسيتم تنفيذ وتنظيم حزمة الالتزامات والأنشطة المتفق عليها وفق جدول زمني محدد تم اعتماده من قبل الطرفين لما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين.

وحضر وقائع التوقيع السفير المصري المعتمد لدى موريتانيا سعادة السيد ماجد نافع مصلح ،اضافة الى اعضاء الوفد المصري الزائر والوفد الموريتاني المرافق .




آخر تحديث : 10/03/2017 11:03:52

الشعب

آخر عدد : 11322

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية