نواكشوط,  07/03/2017
اختتمت مساء اليوم الثلاثاء بفندق مونوتل دار البركة في نواكشوط أعمال الاجتماع الخاص بمراجعة خريطة طريق مشتركة بين مجموعة الدول الخمس بالساحل الافريقي وهيئة الأمم المتحدة.

واتفق الجانبان على مواصلة العمل من أجل تحقيق تطلعات شعوب الدول الأعضاء في المجموعة في مجالات الأمن والتنمية وغيرها من المجالات ذات الصلة حسب الأولويات

التى تحددها المجموعة.

وأكد الأمين الدائم لمجموعة دول الساحل الخمس السيد ناجم الحاج محمد خلال المؤتمر الصحفي الذى عقده على هامش هذا اللقاء أن مجموعة الدول الخمس بالساحل الافريقي عرفت الكثير من التطورات المتلاحقة منذ نشأتها وحتى اليوم.

واضاف أن هذه التطورات الايجابية اكسبت المجموعة ثقة كبيرة لدى مختلف الشركاء وخاصة الأمم المتحدة التى واكبتها منذ البداية في تنفيذ جملة من البرامج الهادفة إلى تمكين الدول الأعضاء من تحقيق التطلعات في ظل الأمن والاستقرار والتنمية.

وقال إن العمل الجاد الذى يقوم به الجانبان يحتاج إلى تقييم مستمر ووضع تصور

للعمل المستقبلي المشترك انطلاقا من تحديد الأولويات وتشخيص الاحتياجات وهذا هو موضوع لقاء نواكشوط الذى مكن من وضع خريطة طريق محددة ومدروسة.

وبدورها أكدت السيدة هيروت غيبره سلاسي، الممثلة الخاصة المساعدة للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا والساحل أن هذا اللقاء مكن من تحديد أولويات دول المجموعة والامكانات المتاحة لتنفيذ الاستيراتيجيات الأمنية والتنموية الخاصة بالمنطقة.

وأضافت أن خريطة العمل المشترك بين هيئتها والمجموعة تحتاج إلى تحيين دائم حسب متطلبات كل مرحلة من العمل المشترك بين الجانبين وتكييفها مع الواقع بناء على

تشخيص واقعي ومدروس من قبل المجموعة.

وأضافت أن أن مجموعة الدول الخمس بالساحل الافريقي أبانت خلال هذا اللقاء عن جملة من الأولويات تتعلق أساسا بالتنمية والحكامة والأمن والأمم المتحدة حريصة كغيرها من الشركاء على المساهمة في تمكين الدول الأعضاء في المجموعة من تحقيق تطلعاتها بهذا الخصوص.

وشارك في الاجتماع ممثلون عن الدول الخمس بالساحل الافريقي إلى جانب ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة في منطقة غرب إفريقيا والساحل.
آخر تحديث : 08/03/2017 11:18:29

الشعب

آخر عدد : 11762

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية