نواكشوط,  06/03/2017  -  بدأت صباح اليوم الاثنين بفندق مونوتل دار البركة في نواكشوط أعمال الاجتماع الخاص بمراجعة خريطة طريق مشتركة بين مجموعة دول الخمس بالساحل وهيئة الأمم المتحدة.

وسيتناول هذا اللقاء الذى يدوم يومين خارطة الطريق التى اتفق عليها الجانبان في يونيو 2015 هنا في نواكشوط وذلك بهدف وضع إطار للعمل المشترك بين الجانبين يخدم شعوب دول الساحل ويضمن إرساء قواعد تنمية مستدامة في المنطقة.

ويشارك في الاجتماع ممثلون عن دول الساحل الافريقي الخمس إلى جانب ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة في منطقة غرب إفريقيا والساحل.

وأكد الأمين الدائم لمجموعة دول الخمس بالساحل السيد ناجم الحاج محمد في كلمة له بالمناسبة على أهمية هذا اللقاء الذى يجسد قوة التعاون القائم بين مجموعته وهيئة الأمم المتحدة.

وأضاف أن هذا اللقاء سيشكل سانحة جديدة لوضع النقاط على أهم مجالات التعاون بين الجانبين وتحيينها حسب متطلبات المرحلة خدمة لاستيراتيجية العمل المشترك و وضع حصيلة للتعاون بين المجموعة وهيئة الأمم المتحدة.

وعبر عن شكره للأمم المتحدة على مواكبتها للمجموعة منذ نشأتها وحتى اليوم.

وبدورها أشادت السيدة هيروت غيبره سلاسي، الممثلة الخاصة المساعدة للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا والساحل بمستوى التعاون القائم بين الهيئة والأمانة الدائمة لمجموعة الساحل الافريقية.

وعبرت عن ثقتها في أن يلعب هذا التعاون دورا مركزيا في تعزيز الشراكة بين دول المجموعة وهيئة الأمم المتحدة، مؤكدة أن لقاء نواكشوط سيكون بمثابة الخطوة المهمة على الطريق الذى رسمه الجانبان للتعاون بينهما منذ 2014 لمواجهة التحديات التى تشهدها دول المجموعة.

آخر تحديث : 06/03/2017 15:39:12

الشعب

آخر عدد : 11322

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية