نواكشوط,  19/02/2017  -  توج فريق الغزيان مساء اليوم الاحد بحقل الرماية التقليدية شرق ولاية نواكشوط الشمالية بكأس الدورة السادسة من بطولة لكويشيش للرماية التقليدية بعد تحقيقه 23 هدفا في هذه الدورة.

وسلم الكأس لقائد فريق الغزيان الامين العام لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية السيد أحمد ولد أباه، في حين قدم والي نواكشوط الشمالية السيد زايد الاذان ولد فال أم ولد عبدالله كأس وصيف الدورة لفريق نواكشوط الغربية الذي حصل على 19 إصابة.

وقدم حاكم مقاطعة دار النعيم السيد سي ممدو الجائزة الثالثة لقائد فريق رماة بدر الذي حصد 18 هدفا، بينما سلم رئيس جمعية اترارزة للرماية التقليدية المنظمة للدورة السيد القطب ولد أحويريه جائزة أحسن رامي للشيخ ولد أبوه من فريق أطار باحرازه 6 إصابات.

وأشاد الامين العام لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية في كلمة بالمناسبة بالجو الايجابي الذي طبع التنافس في هذه الدورة التي قال إنها تعبر عن أصالتنا وثقافتنا وتعيدالاعتبارإلى رموز من أبطال المقاومة.

وأضاف أن تنظيم مثل هذه الدورات يعد عملا يجسد الارادة الصادقة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الذي أعطى أوامره بإعادة كتابة بطولات المقاومة وتخليد أبطالها.

أما رئيس الاتحاد الموريتاني للرماية التقليدية السيد خطري ولد أجه فقد أشاد بدعم السلطات العليا للرماية التقليدية،لكونها تشكل جزءا هاما من تراث البلد الاصيل.

وبدوره شكر رئيس جمعية اترارزة للرماية التقليدية السيد القطب ولد أحويريه كل من ساهم من قريب أو من بعيد في نجاح هذه الدورة، مثمنا جهود لجنة التحكيم التي كان لها الدور البارز في نجاح البطولة.

جرى توزيع الجوائز بحضور عمدة بلدية دار النعيم ومسؤولي السلطات الأمنية والإدارية بولاية نواكشوط الشمالية.
آخر تحديث : 19/02/2017 19:15:17

الشعب

آخر عدد : 11277

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية